Accessibility links

اتفاق على توزيع الحقائب الوزارية في اليمن


أكد المتحدث باسم أحزاب اللقاء المشترك محمد قحطان على وجود اتفاق مع حزب المؤتمر الحاكم في اليمن على توزيع الحقائب الوزارية في الحكومة المقبلة، مشيرا إلى أن عملية تشكيل الحكومة ستكون سهلة.

وأوضح قحطان أن تشكيلة حكومة الوفاق الوطني التي سيرأسها القيادي المعارض محمد سالم باسندوة ستعلن السبت أو الأحد بعدما تم الاتفاق مع الحزب الحاكم على توزيع الحقائب.

وأضاف قحطان أنه بموجب الاتفاق يحتفظ حزب صالح بوزارات الدفاع والخارجية والنفط في حين تتولى أحزاب المعارضة وزارات الداخلية والتعاون الدولي والإعلام والمالية.

ومن المقرر أن تقود الحكومة المرتقبة البلاد حتى إجراء انتخابات رئاسية حدد نائب الرئيس عبد ربه منصور هادي موعدها في 21 فبراير/شباط المقبل.

من جهته، توقع رئيس دائرة التخطيط في الحزب الحاكم عبد القوي الشميري أن تعلن الحكومة الجديدة خلال الأيام القليلة المقبلة.

وأضاف "نحن نتوقع ومن حيث المبدأ أن يتم الاتفاق على الحقائب الإدارية بحسب ما ورد في المبادرة ونتوقع أن يتم خلال اليومين القادمين السبت والأحد وربما يتم الإعلان عن أسماء الحكومة الجديدة".

يأتي ذلك في وقت تجدد فيه القصف على مدينة تعز الجنوبية من قبل قوات موالية للرئيس صالح بحسب نشطاء يمنيين.

غير أن الشميري جدد من ناحيته، اتهام المعارضة بالوقوف وراء أحداث العنف في تعز، مؤكدا أن عودة صالح إلى اليمن لا تخل بالمبادرة الخليجية التي وقعت مؤخرا.

وقال لـ"راديو سوا" "نحن طبعا ندعو الأحزاب في اللقاء المشترك وكل الجماعات التي لا تؤمن بالديموقراطية بل تؤمن بالفوضى والتخريب أن يصغوا إلى صوت العقل، اليوم ما يحصل في تعز هو قتل غير مبرر هو عقاب جماعي للمواطنين في تعز".

XS
SM
MD
LG