Accessibility links

logo-print

صدام حسين يمضي وقته في قراءة القرآن وكتابة الشعر والقصص القصيرة


أعرب الرئيس العراقي السابق صدام حسين عن استغرابه قبول الأمة العربية بما وصفه بتدخل إيران في الشأن العراقي.
ونقل عنه صالح العرموطي أحد وكلاء دفاعه الذي التقى بهم في سجنه في بغداد قوله إن الضغوط الدولية على دمشق تشكل النتيجة الطبيعية لما أسماها المواقف القومية التي يتبناها الرئيس السوري بشار الأسد.
وقال العرموطي وهو نقيب المحامين في الأردن في مقابلة مع صحيفة العرب اليوم الأردنية إن موكله يشكو من انقطاعه عن العالم الخارجي ومن عدم معرفته بما يجري خارج السجن وقد انتهز مناسبة لقائه لإطلاعه على مجريات الأحداث في العراق والمنطقة.
وأشار المحامي الأردني إلى أن صدام يتمتع بمعنويات عالية، وأنه يمضي وقته في قراءة القرآن، وكتابة الشعر، والقصص القصيرة.
وعلى الصعيد الأمني، وقعت سلسلة انفجارات في العراق قبيل يوم من مواصلة محاكمة الرئيس العراقي السابق صدام حسين ومثوله أمام القاضي الكردي الجديد رؤوف رشيد عبد الرحمن الذي عين بديلا للمستقيل رزكار أمين نتيجة تعرضه لضغوط حسب مصدر مقرب منه.
ونتيجة لتلك الانفجارات المتفرقة فقد قتل ستة عراقيين ما بين مدني وعسكري من بينهم صحفي يعمل لقناة الديار الفضائية فضلا عن جرح العشرات.
من جانبه أعلن الجيش الأميركي مقتل ثلاثة من جنوده في انفجارين منفصلين نتجا عن انفجار قنبلتين وضعت كل منها على جانب طريق أمس واليوم.
XS
SM
MD
LG