Accessibility links

logo-print

طهران تجدد تحذيرها من إحالة ملفها النووي إلى مجلس الأمن الدولي


جددت طهران تحذيرها من وقف التعاون مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية واستئناف أنشطة تخصيب اليورانيوم في حال أحيل ملفها النووي إلى مجلس الأمن الدولي.
وقال حسين انتظامي المتحدث باسم مجلس الأمن القومي الإيراني إنه بصرف النظر عن ماهية القرارات التي ستصدر عن مجلس الأمن فإن بلاده ستستأنف جميع الأنشطة التي أوقفتها طواعية في السابق.
هذا وقللت إيران من احتمال قيام إسرائيل بعملية عسكرية ضد المنشآت النووية الإيرانية.
ووصف انتظامي الرئيس الفرنسي جاك شيراك بأنه يشكل خطرا على السلام العالمي خصوصا بعد أن هدد باستخدام الأسلحة النووية ضد أي دولة ترعى الإرهاب.
وكانت وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليسا رايس قد أعلنت أن هناك إجماعا دوليا على أن وقت التحادث مع إيران انتهي. جاءت تصريحات رايس أثناء مقابلة مع الصحفيين برفقة نظيرها الايطالي، وقالت إن الخطوة التالية تتمثل في إحالة الملف النووي الإيراني إلى مجلس الأمن.
على صعيد آخر، ينتظر أن يعقد ممثلو حركة عدم الانحياز اجتماعا لهم في فيينا هذا الأسبوع بهدف تنسيق مواقف دولهم قبل انعقاد الجلسة الاستثنائية للوكالة الدولية للطاقة الذرية حول إيران مطلع الشهر المقبل.
ومن جهة أخرى، ذكرت مصادر إعلامية في إسرائيل أن الحكومة تسعى لدعم المعارضة الإيرانية تمهيدا للإطاحة بالنظام في طهران.
XS
SM
MD
LG