Accessibility links

logo-print

بوش يشيد بالقوى اللبنانية المؤيدة للديموقراطية أثناء استقباله سعد الحريري


جدد الرئيس بوش التأكيد على ضرورة استكمال التحقيقات الدولية بشأن اغتيال رئيس الوزراء اللبناني السابق رفيق الحريري. جاء ذلك بعد اجتماع في البيت الأبيض مع زعيم الأغلبية في مجلس النواب اللبناني سعد الحريري.
وقد أعرب بوش والحريري عن رغبتهما المشتركة في رؤية الحياة السياسية اللبنانية خالية من النفوذ والاستفزاز السوري.
وقال الرئيس بوش: "من المهم للغاية أن تتواصل التحقيقات الخاصة باغتيال والدك (رفيق الحريري) وإننا نترقب أن تكون تلك التحقيقات كاملة وصارمة لكي يتم تقديم المسؤولين عن اغتيال الحريري للمحاسبة."
وأشاد الرئيس بوش بما وصفها بالقوى اللبنانية المؤيدة للديموقراطية، وقال إن تحرير لبنان من السيطرة الأجنبية يعتبر من أولويات الولايات المتحدة.
وقال: "سيكون من المهم للغاية بالنسبة للمنطقة أن تبلغ الديموقراطية في لبنان مستواها الأقصى، وليس هناك أدنى شك لدي بأننا سنتمكن من تحقيق ذلك الهدف من خلال الجهود المركزة للعالم الحر لتذكير سوريا بضرورة تنفيذ القرار الدولي رقم 1559."
وأعرب الرئيس بوش عن تأييده لجهود النائب سعد الحريري لعقد مؤتمر دولي لجمع التبرعات لصالح لبنان.
هذا وصرح سعد الحريري بعد خروجه من البيت الأبيض بأنه اجتمع أيضا مع نائب الرئيس ديك تشيني وبحث معه مؤتمر الأطراف المانحة المقترح عقده في بيروت، وقال إن العمل مستمر لتحديد موعد له.
وأضاف أن صندوق النقد الدولي سيرسل مبعوثا إلى المنطقة في السابع من الشهر المقبل للعمل بجدية على تحديد موعد لذلك المؤتمر.
XS
SM
MD
LG