Accessibility links

logo-print

تأييد صيني إيراني للاقتراح الروسي الهادف إلى حل أزمة برنامج طهران النووي


أعربت إيران والصين عن تأييدهما للاقتراح الروسي الذي يهدف إلى حل الأزمة التي أثارها البرنامج النووي الإيراني. وذلك من خلال تخصيب اليورانيوم الإيراني في روسيا.
وقال علي لاريجاني المسؤول عن الملف النووي الإيراني خلال زيارته للصين إن هناك حاجة للتباحث بشأن ذلك الاقتراح.
وأضاف أن حكومة طهران على استعداد لإظهار بعض المرونة غير أنها ترفض ما وصفه بلغة القوة في إشارة إلى تهديد الدول الأوروبية بإحالة إيران إلى مجلس الأمن الدولي.
وقد أعرب المتحدث باسم الخارجية الصينية عن رغبة بلاده في أن تأخذ الدول الأخرى الاقتراح الروسي بعين الاعتبار، وقال إن بكين تعتقد بأنه اقتراح جيد لحل الأزمة.
كما أعرب عن رفض الصين لفرض عقوبات دولية على إيران أو حتى التهديد بفرض عقوبات عليها، مشيرا إلى أن ذلك سيؤدي إلى زيادة تعقيد المسألة.
من جهة أخرى، قالت وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليسا رايس إن إيران تشكل خطرا وتهديدا كبيرا على المجتمع الدولي.
كما أشارت إلى أن المجال مازال مفتوحا لحل الأزمة التي أثارها البرنامج النووي الإيراني عبر الوسائل الديبلوماسية.
وقالت: "عندما نتوجه إلى مجلس الأمن الدولي ستكون هناك العديد من الخيارات المتاحة أمام المجلس، لكننا نعتقد أن ذلك هو بداية مرحلة جديدة من الديبلوماسية بعد فشل بعض المفاوضات، غير أنه ستكون لدينا بعض الوسائل الديبلوماسية في محاولة لإعادة إيران إلى إتباع سياسيات أكثر مسؤولية."
وأضافت رايس أن البرنامج النووي الإيراني ليس هو المشكلة الوحيدة مع إيران بل لكونها أيضا من أبرز الدول الراعية للإرهاب، على حد تعبيرها.
XS
SM
MD
LG