Accessibility links

اجتماع للحكومة الإسرائيلية لبحث تداعيات فوز حماس في الانتخابات الفلسطينية


أعلنت إسرائيل رفضها الدخول في أي مفاوضات مع السلطات الفلسطينية التي تضم منظمات مسلحة إرهابية تدعو إلى تدميرها.
جاء الإعلان في بيان صادر عن الحكومة الإسرائيلية عقب دعوة رئيس الوزراء الإسرائيلي بالوكالة إيهود أولمرت إلى اجتماع عاجل لبحث نتائج وتداعيات فوز حركة حماس في الانتخابات التشريعية.
هذا ودعت إسرائيل الاتحاد الأوروبي إلى اتخاذ موقف حازم ضد إنشاء ما وصفته بحكومة فلسطينية إرهابية في أعقاب فوز حركة حماس في الانتخابات التشريعية الفلسطينية.
وجاءت هذه الدعوة على لسان وزيرة الخارجية الإسرائيلية تزيبي ليفني إثر اجتماعها في القدس مع مسؤولين من الاتحاد الأوروبي.
وجاء في بيان أصدرته وزارة الخارجية الإسرائيلية أنه بعد أن تتولى حماس مقاليد السلطة الفلسطينية سيكون لزاما على الاتحاد الأوروبي أن يعلن بوضوح ودون أي لبس أنه لن يكون هناك تفهم أوروبي لعملية تفضي إلى إقامة حكومة إرهابية.
ومن ناحية أخرى، صرح كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات بأن رئيس السلطة محمود عباس سيطلب من حماس تشكيل حكومة جديدة دون مشاركة من حركة فتح.
وأضاف عريقات أن على المنتصر أن يتحمل المسؤولية أمام الشعب الفلسطيني في كل المجالات السياسية والأمنية والاقتصادية والوطنية.
ويذكر أن مجلس الوزراء الإسرائيلي المصغر اجتمع لبحث نتائج الانتخابات التشريعية الفلسطينية فيما حذر عدد من المسؤولين السابقين من خطورة فوز حركة حماس في الانتخابات.
مراسل "العالم الآن" في القدس خليل العسلي والتفاصيل:
XS
SM
MD
LG