Accessibility links

logo-print

باسندوة يحذر من انهيار الاتفاق السياسي إذا استمر العنف في اليمن


حذر رئيس الحكومة الجديدة في اليمن محمد سالم باسندوة من انهيار الاتفاق السياسي الذي تم توقيعه وفقا للمبادرة الخليجية الأسبوع الماضي في العاصمة السعودية لنقل السلطة إذا استمرت أعمال العنف والقتل في البلاد.

وقال نشطاء ومسعفون لوكالة رويترز إن القوات الحكومية قتلت ثلاثة أشخاص في مدينة تعز الجمعة، مما يدل على أن نقل سلطات الرئيس علي عبدالله صالح لنائبه لم تنجح في نزع فتيل العنف لتهيئة المناخ السياسي لحل الأزمة.

وأشار قادة الاحتجاجات إلى أن القوات الحكومية في تعز بجنوب اليمن قتلت ثلاثة مدنيين وأن معركة جديدة بينها وبين مسلحين يدعمون المحتجين أسفرت عن مقتل شخصين حوصرا في منزليهما خلال الاشتباكات، وفقا للوكالة.

وقتل في تعز ما لا يقل عن 12 من المدنيين والجنود الحكوميين والمسلحين المناهضين لصالح في تعز خلال الأيام القليلة الماضية، خلال قصف لقوات صالح لبعض أحياء المدينة.

من جانبه، دعا محافظ تعز إلى وقف لإطلاق النار في وقت متأخر من يوم الخميس. ونسبت وكالة رويترز إلى باسندوة الذي كلفته أحزاب المعارضة بقيادة حكومة تقسم بينها وبين حزب صالح، قوله إنه سيعيد النظر في التزامه بالاتفاق إذا لم يتوقف القتل في تعز.

وأوضح باسندوة في بيان له أن القتل في تعز عمل متعمد لإفساد الاتفاق الذي وقعته أحزاب المعارضة مع صالح، الذي كان قد تراجع عن توقيع المبادرة الخليجية ثلاث مرات.

وقال مسؤول من تكتل أحزاب المعارضة التي وقعت الاتفاق الخميس إن الأحزاب اتفقت على تشكيل حكومة مع حزب صالح، فيما أضاف متحدث باسم التكتل أن هذا الاتفاق سيعلن غدا السبت.

XS
SM
MD
LG