Accessibility links

إيران تصف الاقتراح الروسي بشأن تخصيب اليورانيوم بأنه غير كاف


قال رئيس مجلس الأمن القومي الإيراني علي لاريجاني إن الاقتراح الروسي حول تخصيب اليورانيوم الايراني على الأراضي الروسية غير كاف.

ونقلت وكالة الإنباء الإيرانية الرسمية عن لاريجاني قوله، لدى عودته من الصين إلى طهران، إنه رغم عدم اعتبار الاقتراح الروسي كاملا إلا انه لا يمكن اعتباره قرارا سلبيا.

يأتي ذلك في الوقت الذي اعتبر فيه المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية محمد البرادعي ان اقتراح موسكو بتخصيب اليورانيوم الإيراني في روسيا قد يتيح تجاوز المأزق المتعلق بالملف النووي الايراني.
وأعرب البرادعي في المنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس بسويسرا عن ثقته باحتمال أن يسفر الاقتراح الروسي عن بداية حل للازمة مشددا على أن الملف الإيراني أمام مجلس الامن لا تعني نهاية الجهود الدبلوماسية لتسوية القضية.

من جهته، أعلن رئيس الوزراء الفرنسي دومينيك دو فيلبان أن الأوروبيين يريدون توجيه رسالة قوية لحمل طهران على إحترام التزاماتها على صعيد الحد من الإنتشار النووي مع الحفاظ على وحدة المجموعة الدولية.

وأضاف دو فيلبان ان امكانية عقد إجتماع لمجلس الأمن الدولي هي الوسيلة الجيدة لتأكيد وجود حد لا يجوز تجاوزه مشيرا إلى وجود تكامل بين سلطات ومسؤوليات الوكالة الدولية للطاقة الذرية ومسؤوليات مجلس الأمن.

من جهتها ، قالت وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليسا رايس إن إيران تشكل خطرا وتهديدا كبيرين على المجتمع الدولي. كما أشارت إلى أن المجال مازال مفتوحا لحل الأزمة التي أثارها البرنامج النووي الإيراني عبر الوسائل الديبلوماسية. وقالت: "عندما نتوجه إلى مجلس الأمن الدولي سيكون هناك العديد من الخيارات المتاحة أمام المجلس، لكننا نعتقد أن ذلك هو بداية مرحلة جديدة من الديبلوماسية بعد فشل بعض المفاوضات، غير أنه ستكون لدينا بعض الوسائل الديبلوماسية في محاولة لإعادة إيران إلى إتباع سياسيات أكثر مسؤولية." وأضافت رايس أن البرنامج النووي الإيراني ليس هو المشكلة الوحيدة مع إيران بل لكونها أيضا من أبرز الدول الراعية للإرهاب، على حد تعبيرها.
XS
SM
MD
LG