Accessibility links

استمرار الجهود لإطلاق الرهائن الأجانب في نيجيريا


نشرت السلطات في نيجيريا أول صور للرهائن الأجانب الأربعة الذين اختطفهم مسلحون انفصاليون قبل 16 يوما من شركة النفط التي يعملون بها في منطقة دلتا نهر النيجر، إلا أن الجهود الرامية إلى إطلاق سراحهم تبدو وكأنها وصلت إلى طريق مسدود.
وعلى الرغم من التصريحات المتفائلة للسلطات النيجيرية المكلفة بتأمين الإفراج عن المختطفين، إلا أن الأزمة الخطيرة التي يشهدها أكبر مصدر للنفط في إفريقيا استمرت في دفع أسعار النفط الخام في الأسواق العالمية لتصل إلى نسب قياسية.
وبينما يؤكد مسؤولون نيجيريون أن الجهود المبذولة لإنهاء أزمة الرهائن مستمرة وأن الرجال الأربعة بخير، نفت الجهة التي تحتجزهم في رسالة إلكترونية وجود أي اتصالات بينها وبين السلطات مشددة على أنها لن تفرج عن الرهائن حتى تلبي الحكومة مطالبها بإطلاق سراح اثنين من زعمائها وحتى تدفع لها شركة شيل مليارا وخمسمئة مليون دولار تعويضا على التلوث الذي تسببه منشآتها في المنطقة.
وقد أسفرت سلسة أعمال العنف التي استهدفت المنشآت النفطية خلال الأسبوعين الماضيين عن مقتل اثنين وعشرين من رجال الأمن على الأقل وثلاثة من العاملين في إحدى شركات النفط فضلا عن تسببها في تعطيل ثمانية بالمئة من الإنتاج الوطني الإجمالي للنفط.
XS
SM
MD
LG