Accessibility links

إيران تسمح لمفتشي الوكالة الدولية بتفقد أحد مواقعها العسكرية السابقة


من جهته، طالب السيناتور الأميركي جون مكين الولايات المتحدة بالإبقاء على تهديد استخدام القوة ضد إيران كملاذ أخير إذا كانت تريد القوة في النزاع بشأن البرنامج النووي الإيراني.
وأبلغ مكين وهو عضو بارز في الحزب الجمهوري الذي يتزعمه الرئيس جورج بوش لجنة في المنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس بأنه من الضروري إحالة إيران إلى مجلس الأمن الدولي حتى إذا لم تحدد إمكانية فرض عقوبات عليها.
وأضاف مكين أن الرئيس الإيراني محمود احمدي نجاد غير مهتم بأي خيارات أخرى مشيرا إلى أن الإيرانيين مهتمون فقط بامتلاك أسلحة دمار شامل والهيمنة على الشرق الأوسط.

هذا وتجتمع وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليسا رايس عشية المؤتمر عن أفغانستان المقرر الثلاثاء في لندن، مع نظرائها الصيني والروسي والأوروبيين للتأكد من إحالة الملف النووي الإيراني على مجلس الأمن.

على صعيد آخر، أثار شيمون بيريز رئيس الوزراء الإسرائيلي السابق الشكوك حول الغاية من سعي إيران لتطوير صواريخ بعيدة المدى. وقال في برنامج للبي بي سي:
"إضافة إلى الخطر النووي الذي تمثله إيران هناك خطر آخر يتمثل في تطويرها وإنتاجها صورايخ، وعندما يُسأل الإيرانيون عن الوقود النووي يقولون إنه من أجل أغراض سلمية ...لماذا يريدون
إذا ً صواريخ يصل مداها إلى ثلاثة ألاف كيلومترا ... لماذا يجب أن يهددوا العالم بأسره."

وقال بيريز كلما تهاون المجتمع الدولي في ردع إيران عن امتلاك السلاح النووي كلما أصبحت أقرب إلى اقتناء السلاح النووي. وأضاف:
"لا أستطيع أن أعطي أجندة محددة لامتلاك السلاح النووي في إيران ولكن كل شهر يمضي دون أن يتم ردع إيران يجعلها أقرب إلى بناء هذا السلاح المخيف."

كما طالب بيريز بموقف موحد من إيران:
"يجب أخذ عامل الوقت في الاعتبار لأنه إذا ربح الإيرانيون تأجيل اتخاذ أي قرار ضدهم سنكتشف أنهم قطعوا أشواطا في اتجاه تعزيز قدراتهم من أجل الحصول على قنبلة."
XS
SM
MD
LG