Accessibility links

الحريري يغادر واشنطن بعد زيارة إلتقى خلالها الرئيس بوش


غادر واشنطن أمس رئيس الأغلبية النيابية اللبنانية، رئيس تيار المستقبل سعد الدين الحريري بعد زيارة إستغرقت أسبوع، لقي خلالها إستقبالا حافلا عكس الدعم الأميركي للبنان. وهدفت الزيارة إلى قطع الطريق أمام صفقة محتملة بين الحكومة اللبنانية وحزب الله.

مراسل "العالم الآن" في واشنطن سمير نادر وافانا بالتقرير التالي:

أكدت مصادر دبلوماسية أميركية للعالم الآن أن دعوة رئيس كتلة المستقبل النيابية اللبنانية سعد الدين الحريري إلى واشنطن وإستقبال الرئيس بوش وسائر المسؤولين الأميركيين الكبار له بحفاوة هدفت للتأثير على الحكومة اللبنانية للحيلولة دون قبولها أي صفقة لحل أزمة إعتكاف الوزراء المنتمين إلى حزب الله وحركة أمل، تفضي في النهاية إلى تقويض تنفيذ بنود قرار مجلس الأمن الدولي 1559 التي لم تنفّذ بعد.

ويدعو القرار 1559 إلى نزع سلاح الميليشيات اللبنانية وغير اللبنانية الموجودة على الأراضي اللبنانية وبسط سيادة الدولة على كل أراضيها وإجراء إنتخابات رئاسية حرة ونزيهة. ويطالب وزراء أمل وحزب الله الحكومة التي يرأسها فؤاد السنيورة إتخاذ موقف رسمي تبين من خلاله أن حزب الله هو مقاومة وطنية وليس ميليشيا، من أجل الإحتفاظ بسلاحه ومنع تطبيق نصوص القرار الدولي عليه.

وقال نائب المتحدث باسم الخارجية الأميركية آدم ايريلي "للعالم الآن":

"هناك شائعات عن إحتمال الإعتراف بحزب الله كحركة مقاومة شرعية. إن واشنطن تعتبر هذه الفكرة سيئة جداً، أولاً لأن حزب الله هو منظمة إرهابية، وثانياً لأنه لم يعد هناك احتلال إسرائيلي ليقاومه. أما الحديث عن مزارع شبعا فاختراع سوري لأن الأمم المتحدة قالت إن اسرائيل أكملت إنسحابها من لبنان".

وذكر ايريلي أن زيارة الحريري إلى واشنطن والبيان الصادر عن رئيس مجلس الأمن الأثنين الماضي ووصول الرئيس الجديد للجنة التحقيق الدولية إلى بيروت هي إشارات واضحة تدل على إستمرار التزام الولايات المتحدة والأمم المتحدة وأصدقاء لبنان بإصلاح الوضع غير المرضي في لبنان بسبب إستمرار تدخل سوريا لتعزيز مصالحها فيه على حساب مصلحة قيام الدولة اللبنانية المستقلة.

وكان النائب سعد الحريري أعلن في واشنطن أنه حصل على شبه موافقة أميركية لتقديم مساعدات للجيش وقوى الأمن الداخلي اللبنانية لتعزيز قدراتها وتمكينها من القيام بواجباتها الأمنية على أكمل وجه. لكنّ ايريلي أوضح أن أي مساعدة أميركية للقوات المسلحة اللبنانية ستكون مشروطة بممارسة هذه القوات لمسؤولياتها في القيادة والسيطرة على مناطق في لبنان ليست خاضعة لسيطرتها في الوقت الراهن. وقال:
"المساعدات للجيش اللبناني مرتبطة بقدرة الجيش على الانتشار في الجنوب وبسط سلطة الدولة عليه."
XS
SM
MD
LG