Accessibility links

logo-print

بوش يلقي اليوم خطابه السنوي عن حالة الاتحاد أمام أعضاء الكونغرس


من المقرر أن يلقي الرئيس الأميركي جورج بوش في التاسعة من مساء اليوم بتوقيت واشنطن خطابه السنوي عن حالة الاتحاد أمام أعضاء الكونغرس.
ومن المتوقع أن يوجه الرئيس خطابه إلى الشعب على نحو مباشر عن المسؤوليات الجسام التي تتحملها الولايات المتحدة.
وقال سكوت ماكليلان المتحدث باسم البيت الأبيض إن أميركا تتحمل مسؤوليات جسيمة كما إنها هي التي تصنع الأحداث ولا تدع الأحداث تصنعها.
وأضاف: "سيشدد الرئيس على أهمية الاستمرار في السير على طريق إشاعة السلام في الخارج والازدهار في الداخل، واعتقد بأن الرئيس متفائل وواثق من الطريق الذي ينتهجه. وسوف يتناول الرئيس تفاصيل المبادرات الجسورة التي تستهدف الحفاظ على قوة أميركا وعن سياسات جديدة تعبر عن أولويات إدارته."
وقال ماكليلان إن الرئيس سيقوم بعد خطابه بجولة في أنحاء البلاد لمخاطبة الشعب الأميركي مباشرة حول القضايا الأساسية والمبادرات التي تضمنها خطابه عن حالة الاتحاد.
وكان الرئيس بوش قد دعا الاثنين إلى اتخاذ موقف موحد فيما يعقد اجتماع دولي لبحث إستراتيجية للتعامل مع طموحات إيران النووية، وذلك في وقت تمارس الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي ضغوطا على كل من روسيا وإيران للانضمام إلى الجهود المبذولة لإحالة الملف النووي الإيراني إلى مجلس الأمن.
وقال الرئيس بوش إن المجتمع الدولي له هدف واحد يستهدف الحيلولة دون حيازة طهران أسلحة نووية.
وفي موضوع حماس، أكد الرئيس بوش أن بلاده لن تقدم مساعدات لحكومة فلسطينية ترفض الاعتراف بوجود إسرائيل وشدد على ضرورة تخلي حماس عن جناحها المسلح.
وقال خلال اجتماعه بأعضاء حكومته في البيت الأبيض: "نود التعامل مع حكومة تكون شريكة في السلام لا حكومة تسعى لتدمير إسرائيل، وينبغي أن تدرك النظم الديموقراطية التي برزت في الشرق الأوسط أنه لا يمكن أن يكون لأي حزب سياسي جناح مسلح."
XS
SM
MD
LG