Accessibility links

العاهل الأردني يدعو الفلسطينيين إلى إثبات أنهم شركاء في السلام

  • Nasser Munir

أفاد بيان للديوان الملكي الأردني الثلاثاء أن العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني شدد خلال لقائه رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس في عمان على ضرورة أن يثبت الفلسطينيون للعالم أنهم شركاء قادرون على تحقيق السلام.
ونقل البيان عن العاهل الأردني أن: "فوز حركة المقاومة الإسلامية حماس في الانتخابات التشريعية الفلسطينية هو خيار الشعب الفلسطيني الذي نحترم إرادته"، مؤكدا "ضرورة تفهم الجميع داخل الأراضي الفلسطينية لمقتضيات المرحلة والتعامل بواقعية معها".
وأضاف: "يجب الإثبات للعالم أن هناك شريكا فلسطينيا قادرعلى المضي قدما لتحقيق السلام".
وشدد عبدالله الثاني على "تعزيز الوحدة الوطنية الفلسطينية"، مؤكدا ضرورة "استمرار دعم المجتمع الدولي للشعب الفلسطيني للتخفيف من الظروف المعيشية الصعبة التي يعانيها وإيجاد اقتصاد قوي".
وأشار العاهل الأردني إلى أنه سيبحث هذه القضية خلال محادثاته مع رئيس الوزراء البريطاني توني بلير وأثناء لقائه الرئيس الأميركي جورج بوش الأسبوع المقبل.
وأشاد الملك الأردني "بتعهد الرئيس الفلسطيني مواصلة سياسة السلطة الوطنية الفلسطينية واحترام إلتزاماتها الدولية".
من جهته، قال عباس للصحافيين قبل مغادرته عمان متوجها إلى القاهرة أن "الالتزامات الفلسطينية معروفة وهي من أوسلو حتى خارطة الطريق وأعتقد أن على الجميع أن يتحمل مسؤولياته ويلتزم بها حتى إكمال العملية السياسية وبلوغها النهاية التي ننتظرها".
وأوضح عباس أن "مواقف الأردن والسلطة الفلسطينية متشابهة ومتطابقة" حيال الالتزامات الفلسطينية" وستكون جزءا من محادثات الملك الأوروبية والأميركية".
وأكد أنه لم يبحث مع الملك القيام بوساطة مع أي فصيل فلسطيني.
وبالنسبة لتهديد إسرائيل بتجميد الأموال المستحقة للسلطة، قال: "لا يحق لإسرائيل تجميد الأموال الفلسطينية، لكن تبلغت اليوم أنها عدلت عن رأيها".
وأخيرا، قال عباس إن لقاء رئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل في القاهرة "ليس مدرجا على جدول الأعمال لكن لا يوجد ما يحول دون ذلك".
XS
SM
MD
LG