Accessibility links

بوش: النظام الإيراني يتحدى العالم وعلى العالم ألا يسمح له بامتلاك أسلحة نووية


على الأثر، قدم حاكم ولاية فيرجينيا الجديد تيموثي كين رد الحزب الديموقراطي على خطاب الرئيس بوش عن حالة الاتحاد.
وقد اختار الديموقراطيون الحاكم الجديد للرد على الخطاب على الرغم من أنه تقلد مهام منصبه قبل أقل من ثلاثة أسابيع.
وقال كين إن هناك سبلا أفضل لمحاربة الإرهاب وتطوير الرعاية الصحية وتعزيز الاقتصاد.
ودعا الديموقراطيون إلى مزيد من الشراكة بين الحزبين ومزيد من التعاون، لكنه انتقد فشل إدارة الرئيس بوش فيما يتصل بالتعامل مع الأزمة الطارئة الناجمة عن إعصار كاترينا وإيجاد فرص للعمل وإدارة الأزمة في العراق وغير ذلك.
وقال كين إنه يتعين على الحكومة الفيدرالية أن تخدم الشعب لكن تلك المهمة أفسدتها الخيارات الضئيلة التي وفرتها الحكومة وسوء الإدارة.
كما انتقد الحاكم الديموقراطي التخفيضات الضريبية ونظام الرعاية الصحية.
وحول الأمن القومي والإرهاب، قال كين إن البلاد متفقة في الرأي لكنه شكك في تعامل الحكومة مع قضية الأمن. وقال كين إن التزامنا بتحقيق النصر على الإرهاب يدفعنا إلى التساؤل عما إذا كانت سياسات الرئيس هل الأفضل للفوز في تلك الحرب.
وأضاف أننا نعلم الآن أن الشعب الأميركي تلقى معلومات خاطئة عن الأسباب التي دفعت إلى غزو العراق، ونعلم الآن أيضا أن جنودنا في العراق لم يزودوا بالدروع الأفضل أو بالمعلومات الاستخباراتية الوافية.

على صعيد آخر، ألقت الشرطة في مقر الكونغرس القبض على الناشطة المناهضة للحرب سندي شيهان مساء الثلاثاء قبل وقت قليل من إلقاء الرئيس بوش خطابه عن حالة الاتحاد.
وقالت متحدثة باسم جهاز الأمن الخاص بالكونغرس إنها لا تعلم الكثير من التفاصيل.
تجدر الإشارة إلى أن شيهان مدعوة لحضور للاستماع إلى الخطاب من جانب المشرعة لين وولسي وهي ديموقراطية من كاليفورنيا.
XS
SM
MD
LG