Accessibility links

logo-print

إستئناف محاكمة صدام حسين في غيابه وأربعة من أبرز معاونيه


استأنفت محكمة الرئيس العراقي السابق صدام حسين وسبعة من معاونيه جلستها التاسعة التي بدأت خلف ابواب مغلقة في غياب صدام حسين وغياب فريق الدفاع عنه وأربعة من معاونيه. وكان الجلسة قد تأخر انعقادها لإتاحة المجال أمام بحث قضايا إجرائية تتعلق بالمحاكمة قبل تحولها إلي جلسة علنية .
وصرح مسؤولون في المحكمة للصحفيين بأن المحاكمة التي كان من المقرر أن تبدأ أعمالها عند الساعة الـ 10 أو 11 من صباح الأربعاء بالتوقيت المحلي تأخر إنعقادها بسبب المباحثات الدائرة حول إجراءات المحكمة.
وقد دعا القاضي رؤوف رشيد عبد الرحمن الذي إنتهج إسلوبا جادا في تسيير مجريات المحاكمة أسفر عن طرد نصف المتهمين تقريبا من قاعة المحكمة يوم الأحد الماضي، إلى عقد جلسة مغلقة مع المتهمين لبحث هذه القضايا.
ولم يتضح ما اذا كان جميع المتهمين سيحضرون الجلسة المغلقة أم الأشخاص الأربعة الذين بقوا في قاعة المحكمة بعد طرد الآخرين.
من ناحية أخرى، أصدر محامو الدفاع عن المتهمين ومعظمهم خارج العراق بيانا أعربوا فيه عن مقاطعتهم للمحاكمة ودعوا إلى عزل القاضي الذي يترأس المحكمة.
مما يذكر أنه تجري محاكمة صدام حسين وسبعة من معاونيه بسبب المذبحة التي أودت بحياة 148 من الشيعة في قرية الدجيل إبان الثمانينات.
XS
SM
MD
LG