Accessibility links

logo-print

جلسة المحكمة الجنائية الخاصة العراقية تعقد متأخرة ثلاث ساعات وفي غياب المتهمين


استؤنفت الأربعاء الجلسة التاسعة من جلسات محاكمة صدام حسين وسبعة من معاونيه في قضية الدجيل وتأخر افتتاحها ثلاث ساعات عن الموعد المقرر.
وأكدت مصادر مقربة من المحكمة أن ثلاثة من المتهمين فقط حضروا الجلسة في حين تغيب الرئيس المخلوع وأربعة من معاونيه إضافة الى فريق الدفاع الذي اشترط لحضوره استقالة القاضي رؤوف رشيد عبد الرحمن، متهما إياه بالتحامل على صدام حسين.
وأشارت الأنباء إلى أن القاضي عقد جلسة مغلقة استمرت نصف ساعة ثم طلب بعد ذلك من الصحفيين والإعلاميين العودة إلى قاعة المحكمة لتغطية الإجراءات.
وقال رئيس هيئة الادعاء العام جعفر الموسوي إن المتهمين الذين لم يحضروا إلى قاعة المحكمة يريدون جّر المحكمة إلى استخدام القوة لإجبارهم على الحضور بحسب ما ينص عليه القانون العراقي، طالبا من رئيس المحكمة الاستمرار بالجلسة رغم غياب عدد من المتهمين:
XS
SM
MD
LG