Accessibility links

إسرائيل لم تسلم السلطة الفلسطينية أموال الضرائب والسلطة تسعى لتعويضها بمساعدات عربية


ذكر مارك ريجيف المتحدث باسم وزارة الخارجية الإسرائيلية أن إسرائيل لم تسلم السلطة الفلسطينية أموال الضرائب المستحقة اليوم وأن هذا القرار سيبقى نافذا حتى تنتهي عملية المراجعة التي أمر بإجرائها ايهود أولمرت القائم بأعمال رئيس الوزراء الإسرائيلي.
وقال وزير الاقتصاد الفلسطيني مازن سنّقرط إن القرار الذي اتخذ بعد فوز حركة حماس في الانتخابات سيؤثر على نحو مليون فلسطيني مما قد يؤدي إلى مزيد من الفوضى حسب تعبيره.
ووصف إسماعيل هنية القيادي في حركة حماس الإجراء بأنه اعتداء على الحقوق الفلسطينية.
وقد قال مسؤول فلسطيني إن السلطة تجري مفاوضات مع السعودية وقطر بشأن زيادة مساعداتها المالية حتى تتمكن السلطة الفلسطينية من دفع رواتب موظفيها.
XS
SM
MD
LG