Accessibility links

رامسفيلد يعلن الانتهاء من إعداد مراجعة شاملة لسياسة وزارة الدفاع


أعلن وزير الدفاع الأميركي دونالد رامسفيلد الانتهاء من إعداد مراجعة شاملة لسياسة وزارة الدفاع في السنوات الأربع الماضية تضمنت تقييما لما تم انجازه.
وقد لفت رامسفيلد في مؤتمر صحافي عقده في البنتاغون إلى التجربة التي خاضتها القوات المسلحة الأميركية في خوض الحرب على الإرهاب.
وقال: "إن المراجعة ركزت على أربع نواح وهي التغلب على التطرف الذي يلجأ إلى العنف، والدفاع عن أرض الوطن، ومساعدة البلدان التي تقف على مفترقات طرق إستراتيجية، ومنع الإرهابيين والأنظمة الخطرة من الحصول على أسلحة دمار شامل."
وأوضح رامسفيلد أن المراجعة جزء من جهد بدأ منذ عدة سنوات لتحويل القوات المسلحة إلى قوات أخف وأسرع حركة لمواجهة التحديات الجديدة بعد تفكك الاتحاد السوفياتي.
وقال إنها المرة الأولى التي تجرى فيها هذه المراجعة في زمن الحرب.
وأكد رامسفيلد أن وزارة الدفاع ستعمم قريبا وثيقة هي مراجعة الدفاع في السنوات الأربع الماضية وتقدم الوثيقة تقييما لكيف يجب أن تعمل الوزارة وكيف يجب أن يتم تنظيمها لتواجه المخاطر الحالية وغيرها من المخاطر لأمن أمتنا."
وقال رامسفيلد إن الوثيقة ليست معزولة عن سياق التطوير ويجب عدم النظر إليها كوثيقة مستقلة بل كجزء من جهد تنظيمي ومستقبلي التطلع.
وأضاف: "هذه المراجعة بنيت على ما أنجز في المراجعة الدفاعية الرباعية الماضية في العام 2001. وهي ركزت انتباها خاصا على إيجاد طرق لتوفير مرونة أكبر للقادة العسكريين بحيث يتمكنون من نشر مجموعة كاملة من القدرات في هذه الحقبة الجديد المميزة بالمفاجآت."
XS
SM
MD
LG