Accessibility links

الخطيب: حكومة السلطة الفلسطينية بحاجة إلى إعادة تشكيل بعد الاستقالات الأخيرة


أعلن مدير مركز الإعلام الحكومي الفلسطيني أن حكومة السلطة الفلسطينية بحاجة إلى إعادة تشكيل إثر تقدم وزيرين مؤخرا باستقالتهما ليصبح بذلك عدد المستقيلين منها منذ تشكيلها خمسة وزراء.

وقال مدير مركز الإعلام الحكومي غسان الخطيب في حديث لـ"راديو سوا" الجمعة إن وضع تشكيلة الحكومة الفلسطينية ليس سهلا ويحتاج إلى معالجه، بعد أن تقدم وزير العمل أحمد مجدلاني باستقالته الخميس وتعليق وزير الاقتصاد الوطني حسن أبو لبدة أعماله بعد توجيه النائب العام تهما له بالفساد.

وقال الخطيب: "وضع الحكومة الفلسطينية الحالي وضع صعب، مؤخرا استقال وزيران، وقبل شهر كان قد استقال وزير ثالث وقبل حوالي ستة شهور استقال وزيران لأسباب مختلفة. وقد مضى فترة طويلة على مدة عمل هذه الوزارة، وهناك أسباب عديدة تدعو للقناعة في داخل هذه الوزارة بأن هناك أمور بحاجة إلى معالجة من قبل القيادة السياسية، لذلك هناك شعور في الحكومة بأن هناك حاجة لمعالجة الأوضاع الصعبة الناتجة عن هذه التطورات".

وكان وزير العمل أحمد مجدلاني أعلن استقالته الخميس على ضوء الضجة التي أثارتها تفوهات غير لائقة ضد الموظفين الحكوميين عبر أثير إحدى المحطات الإذاعية المحلية دون إدراك منه أنه ما كان يزال على الهواء في حين أعلن وزير الاقتصاد حسن أبو لبده عن تعليق عمله كوزير في مطلع الأسبوع الماضي بعد توجيه تهم له بالفساد أثناء عمله رئيسا لسوق الأوراق المالية قبل توليه منصب وزير الاقتصاد.

وكان وزير الزراعة إسماعيل دعيق قد أعلن في 24 أغسطس/آب الماضي، توقفه عن أداء مهامه إلى حين الانتهاء من محاكمته، بعد أن قررت هيئة مكافحة الفساد حينها تحويل ملفه للمحكمة المختصة بالنظر في قضايا الفساد بعد انتهاء التحقيقات معه.

XS
SM
MD
LG