Accessibility links

تصاعد موجة الاحتجاجات على نشر رسوم كاريكاتورية مسيئة للإسلام


قال الرئيس المصري حسني مبارك إن المساس بالمعتقدات الدينية هو أكبر خطر يهدد الاستقرار العالمي ويوفر المزيد من الذرائع لقوى التطرف.
بدوره، تمنى وزير الداخلية السعودية الأمير نايف بن عبد العزيز أن يدين الفاتيكان نشر الرسوم الكاريكاتورية للنبي محمد في صحف أوروبية، مؤكدا أن هذا الأمر لا يعبر عن حرية الرأي.
وأكد الأمير نايف أن الإساءة لم تستهدف المواطنين السعوديين فحسب بل أكثر من 1400 مليون مسلم في العالم أجمع.
وكانت المملكة العربية السعودية ودول خليجية أخرى باشرت حملة مقاطعة للمنتجات الدانمركية احتجاجا على نشر رسوم كاريكاتورية تظهر النبي محمد في صحيفة دانمركية. كذلك، ندد وزير الخارجية الأفغانية عبد الله عبد الله بنشر صور كاريكاتورية مسيئة للنبي محمد وقال إنها تسيء لمئات الملايين من الأشخاص.
وأضاف عبد الله في مؤتمر صحفي أن العالم يحتاج للحوار في الوقت الراهن، وأن نشر تلك الصور سيدفع المتطرفين من شتى الأطراف إلى تدمير العلاقات الديبلوماسية بين الدول.
في السياق ذاته، شهدت مدينتا لاهور ومولتان الباكستانيتان مظاهرات عارمة احتجاجا على نشر تلك الصور.
وأحرق المتظاهرون أعلاما دانمركية وفرنسية وطالبوا الحكومة الباكستانية بسحب سفرائها من الدانمرك وفرنسا والنرويج.
وندد رئيس الوزراء المغربي إدريس جطو بنشر الرسوم الكاريكاتورية للنبي محمد في صحف أوروبية.
ونقل المتحدث باسم الحكومة المغربية نبيل بن جطو قوله إن الحكومة تدين الرسوم الكاريكاتورية التي تشكل تعديا على النبي وتجرح مشاعر المسلمين.
وكانت حركة التوحيد والإصلاح الإسلامية في المغرب دعت إلى مقاطعة عدد من المنتجات الدانمركية، وإلى تظاهرة احتجاجية في الرباط.
هذا وحظرت الحكومتان المغربية والتونسية توزيع نسخ من جريدة فرانس سوار الفرنسية في أعقاب إعادة نشرها للصور الكاريكاتورية المسيئة للإسلام والتي ظهرت في جريدة دانمركية. وفي غزة، هددت لجان المقاومة الشعبية وكتائب شهداء الأقصى باستهداف رعايا الدانمرك والنرويج وفرنسا في الأراضي الفلسطينية احتجاجا على نشر رسوم مسيئة للنبي محمد.
وحاصر مسلحون فلسطينيون تابعون لحركتي الجهاد وفتح مقر الاتحاد الأوروبي في غزة احتجاجا على نشر رسوم مسيئة للإسلام والسلام في صحف أوروبية.
وقال متحدث باسم كتائب ياسر عرفات التابعة لحركة فتح إن المسلحين سيدمرون المبنى إذا واصلت الدول الأوروبية هجومها على الإسلام حسب تعبيره.
وطالبت حركة حماس الدول الأوروبية بالاعتذار إلا أنها شددت على ضرورة الامتناع عن ارتكاب أي أعمال عنف. وفي دمشق، استنكر وزير الأوقاف السوري زياد الدين الأيوبي خلال لقائه السفير الدانمركي في دمشق نشر رسوم تسيء للرسول محمد في الصحف الدانمركية واتهم الأيدي الصهيونية بالوقوف وراء هذا العمل. كذلك، أصدر مجلس الشعب السوري بيانا شجب فيه ما نشر في بعض الصحف الدانمركية والنرويجية والفرنسية من رسومات ساخرة تمس مشاعر المسلمين وتحمل الافتراءات المضللة وتلصق التهم الباطلة بالنبي محمد. وقد دعا رئيس الوزراء الدانمركي اندرس فوغ راسموسن أعضاء السلك الدبلوماسي في الدانمرك إلى اجتماع صباح الغد الجمعة لمناقشة قضية الرسوم الكاريكاتورية التي تظهر النبي محمد، وفق ما أفاد مصدر رسمي.
وحث راسموسن جميع سفراء كوبنهاغن المعتمدين لدى الدول الإسلامية على ضرورة القيام بحملة ديبلوماسية نشطة لتبديد المناخ الذي خلفته الرسوم الكاريكاتورية للنبي محمد في إحدى الصحف المحلية.
وأقر راسموسن بأن الحالة السائدة لم تقتصر على تصلب العلاقات مع بعض الحكومات العربية بل تعدتها إلى الشارع الإسلامي.
كذلك، وجهت وزارة الخارجية الدانمركية تحذيرا إلى مواطنيها الموجودين في الضفة الغربية وقطاع غزة من مخاطر تعرضهم لأعمال عدائية بما فيها التعرض للاختطاف على أيدي جماعات هددت بذلك على خلفية الرسوم الكاريكاتورية للنبي محمد التي نشرتها إحدى الصحف الدانمركية.
ويذكر أن صحيفة لوموند الفرنسية قد انضمت إلى مجموعة المنشورات المتضامنة مع الصحيفة الدانمركية باسم الدفاع عن حرية التعبير، فنشرت في صفحتها الأولى كاريكاتورا لرسامها الشهير بلانتو يصور فيه النبي محمد.
وكانت صحيفة فرانس سوار قد نشرت أمس الرسوم التي أطلقت موجة الاحتجاجات لاعتبارها مسيئة للإسلام.
كذلك، عرضت هيئة الإذاعة والتلفزيون البريطانية الرسوم التي أثارت غضبا في العالم الإسلامي لمساعدة المشاهدين على فهم المشاعر القوية وراء الأحداث المتعلقة بنشرها.
XS
SM
MD
LG