Accessibility links

logo-print

تونس تمنع توزيع صحيفة فرنسية أعادت نشر رسوم مسيئة للنبي محمد


قالت وزراة الداخلية في تونس إنها منعت توزيع صحيفة فرانس سوار الفرنسية التي أعادت نشر رسوم ساخرة عن النبي محمد.

ويعد ذلك أول تحرك رسمي لتونس إزاء هذه المسألة التي فجرت احتجاجات واسعة في العالم الإسلامي.

من جهتها قالت صحيفة "فرانس سوار" الفرنسية، إنها نشرت الرسوم باسم حرية التعبير ولمحاربة التعصب الديني.

هذا وقد أعادت صحف أوروبية أخرى نشر الرسومات المثيرة للجدل التي نشرتها صحيفة دنماركية وأثارت سخطاً واسع النطاق في العالم الإسلامي.
وقالت بعض صحف ألمانيا وإيطاليا وأسبانيا إنها نشرت الرسومات تضامناً مع صحيفة يولاندس بوستن الدنماركية، بينما قالت صحف أخرى إنها نشرتها في إطار روايتها للخبر.

وفي تطور لاحق أعلنت الشرطة الدنماركية أنها بدأت في اتخاذ إجراءات لمواجهة مظاهرات محتملة معادية للمسلمين رداً على المواقف المعادية للدنمارك في عددٍ من الدول الإسلامية في أعقاب نشر رسومات مسيئة للرسول الكريم في إحدى الصحف الدنماركية.
وقال نائب مدير شرطة كوبنهاغن إن الشرطة على علم بشائعات تتردد حول قيام عدد من الشبان اليمينيين بتوجيه نداءات عبر الإنترنت تدعو للخروج في مظاهرات معادية للمسلمين.

يذكر ان صحيفة "جيلاندس بوستن" الدنمركية نشرت رسوما ساخرة عن النبي محمد في سبتمبر/ايلول الماضي، ما أدى إلى موجة احتجاجات في الدول العربية والإسلامية، فقد استدعت السعودية سفيرها من الدنمارك، وأغلقت ليبيا سفارتها في كوبنهاجن.
XS
SM
MD
LG