Accessibility links

محاصرة مقر الاتحاد الأوروبي في غزة احتجاجا على نشر رسوم مسيئة للإسلام


هددت لجان المقاومة الشعبية وكتائب شهداء الأقصى باستهداف رعايا الدانمرك والنرويج وفرنسا في الأراضي الفلسطينية احتجاجا على نشر رسوم مسيئة للنبي محمد.
وحاصر مسلحون فلسطينيون تابعون لحركتي الجهاد وفتح مقر الاتحاد الأوروبي في غزة احتجاجا على نشر رسوم مسيئة للإسلام والسلام في صحف أوروبية.
وطالب المتظاهرون باعتذار رسمي من الدانمرك وفرنسا والنرويج.
وحذر المتحدث باسم كتائب أبو الريش رعايا تلك الدول في قطاع غزة من العواقب إذا لم تعتذر حكوماتهم خلال 10 ساعات.
وقال متحدث باسم كتائب ياسر عرفات التابعة لحركة فتح إن المسلحين سيدمرون المبنى إذا واصلت الدول الأوروبية هجومها على الإسلام حسب تعبيره.
وطالبت حركة حماس الدول الأوروبية بالاعتذار إلا أنها شددت على ضرورة الامتناع عن ارتكاب أي أعمال عنف.
وحذر رئيس الوزراء أحمد قريع الفصائل المسلحة من القيام بأعمال عنف ضد المصالح الأوروبية.
مراسل "العالم الآن" في رام الله نبهان خريشة والتفاصيل:
XS
SM
MD
LG