Accessibility links

بانيتا: عملية السلام بين إسرائيل والفلسطينيين مؤجلة بشكل فعلي


دعا وزير الدفاع ليون بانيتا أمس الجمعة إسرائيل إلى اتخاذ خطوات دبلوماسية لمعالجة عزلتها المتزايدة في الشرق الأوسط.

وقال بانيتا إن على إسرائيل مسؤولية السعي إلى تحقيق تلك الأهداف المشتركة لبناء الدعم الإقليمي للأهداف الأمنية الإسرائيلية والأميركية.

وشدد بانيتا في كلمة ألقاها خلال ندوة في معهد بروكينغز للأبحاث في واشنطن، على أهمية الجهود الأميركية لتعزيز الاستقرار الإقليمي وحماية امن إسرائيل.

وأبدى بانيتا أسفه بشأن عملية السلام المتوقفة بين إسرائيل والفلسطينيين والتي قال إنها "مؤجلة بشكل فعلي".

استبعاد ضربة على إيران

وفي الموضوع الإيراني، أعلن بانيتا أنه لا توجد ضمانات في أن تصيب غارات جوية محتملة على إيران هدفها بضرب البرنامج النووي، مشيرا إلى أن بعض المواقع يصعب الوصول إليه.

إلا أن بانيتا ألمح إلى أن شن غارات جوية سيعيق البرنامج النووي الإيراني عاما أو عامين، مشيرا إلى أن "هذا الأمر رهن بالقدرة على إصابة المواقع المستهدفة بشكل فعلي".

وكان بانيتا قد أبدى مرارا خلال الأسابيع الماضية شكوكه حيال إمكان شن غارات على إيران.

ولفت بانيتا إلى أن غارات جوية على إيران قد تضرب الاقتصادات في الولايات المتحدة وأوروبا وتهدد سلامة الجنود الأميركيين وتدخل المنطقة في حلقة من العنف لا يمكن السيطرة عليها.

وأضاف "في نهاية المطاف، هذا الأمر قد يؤدي إلى تصاعد للعنف لن ينجم عنه فقط خسارة للأرواح ولكن أيضا، برأيي، قد يدخل الشرق الأوسط في نزاع ناسف له".

يشار إلى أن الخبراء في المسائل الدفاعية يشددون على أن إيران سعت إلى إخفاء منشآتها ومعداتها النووية الحساسة تحت الأرض.

XS
SM
MD
LG