Accessibility links

نيغروبونتي: طهران لا تمتلك أسلحة نووية إلا أن برنامجها مثير للقلق


قال جون نيغروبونتي مدير الاستخبارات القومية الأميركية إن تنظيم القاعدة لا يزال يخطط ويحضر لتنفيذ هجمات إرهابية ضد الولايات المتحدة.
وأضاف في إفادته أمام لجنة الاستخبارات التابعة لمجلس الشيوخ الأميركي إن الحكومة الأميركية تمكنت من القضاء على عدد كبير من قادة القاعدة منذ عام 2001.
وأشار نيغروبونتي إلى أن طهران لا تمتلك أسلحة نووية أو المواد الأساسية لتصنيعها، إلا أنه وصف البرنامج النووي الإيراني بأنه مثير للقلق.
وقال إن إيران وكوريا الشمالية تشكلان تهديدا حقيقيا للأمن القومي الأميركي.
وعن العراق، قال نيغروبونتي إن الجماعات المسلحة في العراق لم تتمكن من السيطرة على مناطق معينة في البلاد ولا تحظى بدعم العراقيين.
وأشاد نيغروبونتي بالقوات العراقية، وقال: "تقوم القوات العراقية بتنفيذ مزيد من المهام، وتحقق تقدما في قدرتها على تحمل المسؤوليات الأمنية بمفردها، كما أنها تصبح قادرة بصورة أكبر على توفير الاستقرار الأمني والاقتصادي الذي يحتاجه ويستحقه الشعب العراقي."
وقال إن مشاركة العرب السنة في الانتخابات العراقية تقلص الدعم الذي تحصل عليه الجماعات المسلحة.
وأضاف: "يبدو أن هناك رغبة قوية لدى العرب السنة للحصول على الفوائد المحتملة للمشاركة السياسية، إلا أن هناك بعض التحديات التي لا نزال نواجهها، ومن المتوقع أن يبقى دعم العرب السنة للجماعات المسلحة مرتفعا هذا العام حتى إن تم تشكيل حكومة وطنية شاملة، وبالتأكيد لن نلمس أي تأثير كبير على عدد العمليات المسلحة قبل مضي بعض الوقت."
وقال نيغروبونتي إن تفعيل مشاركة العرب السنة في العملية السياسية سيعزز الاستقرار في العراق على مدى الثلاث أو خمس سنوات المقبلة.
وأضاف: "سيركز العرب السنة على الحصول على ما يعتبرونه حقهم الديموغرافي في تبوء مناصب قيادية في الحكومة الجديدة وخاصة في لجنة الدستور، كما أن التوصل لتسوية في المسائل مثار الخلاف مثل الفيدرالية والحكومة وتقسيم الثروة سيسفر عن تعزيز الأمن والاستقرار في العراق."
وأضاف نيغروبونتي أن العمليات الانتحارية التي تشنها الجماعات المسلحة لا تزال الخطر الأكبر الذي تواجهه قوات التحالف في العراق، وتشكل تحديا لأجهزة الاستخبارات الدولية.
XS
SM
MD
LG