Accessibility links

logo-print

شافيز يأمر بطرد الملحق البحري لدى السفارة الأميركية ويتهمه بالتجسس


قال الرئيس الفنزويلي هوغو شافيز إنه أمر بطرد الملحق البحري لدى السفارة الأميركية في كاراكاس، متهما إياه بالتجسس.
وقال شافيز إن على الكابتن جون كوريا أن يغادر كاراكاس فورا بسبب قيامه بالتجسس.
ولم تصدر بعد أي تعليقات عن القضية من السفارة الأميركية أو من الخارجية في واشنطن.
إلا أن وزير الدفاع الأميركي دونالد رامسفيلد قد شبه رئيس فنزويلا هوغو شافيز بأدولف هتلر، مشيرا إلى أن الاثنين انتخبا بصورة قانونية قبل ترسيخ سلطتهما.
وجاءت تصريحات رامسفيلد أمام نادي الصحافة الوطنية في واشنطن بعد أن أعلن شافيز طرد الملحق البحري الأميركي في كاراكاس بتهمة التجسس. وأضاف رامسفيلد أن وصول مسؤولين شعبويين في الانتخابات الأخيرة إلى السلطة في أميركا اللاتينية أمر مقلق. وقال: "في فنزويلا شافيز الذي يملك الكثير من أموال النفط، أنه شخص انتخب قانونيا تماما كما انتخب أدولف هتلر قانونيا."
وتابع رامسفيلد: "والآن يعمل بالتأكيد مع الرئيس الكوبي فيدل كاسترو بشكل وثيق والرئيس البوليفي إيفو موراليس وغيرهما."
XS
SM
MD
LG