Accessibility links

logo-print
1 عاجل
  • تحطم مقاتلة روسية لدى محاولتها الهبوط على حاملة طائرات في البحر المتوسط

نيغروبونتي: إيران تملك حاليا أكبر ترسانة في الشرق الأوسط من الصواريخ الموجهة


قال جون نيغروبونتي مدير الاستخبارات القومية الأميركية إن فوز حماس في الانتخابات الفلسطينية لا يعني بالضرورة أن مسار السلام في الشرق الأوسط قد تعثر بشكل نهائي.
وأضاف في إفادة أمام مجلس الشيوخ الأميركي: "كان أداء حركة حماس في انتخابات الأسبوع الماضي بداية مرحلة من عدم اليقين بما سيحدث في المستقبل، وذلك في الوقت الذي يقوم فيه رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس والإسرائيليون وباقي العالم بتحديد كيفية التعامل مع حزب حصل على أغلبية المقاعد في المجلس التشريعي الفلسطيني ويقوم بإعمال إرهابية ويدعمها ويرفض الاعتراف بإسرائيل أو التفاوض معها."
من جهة أخرى، قال نيغروبونتي إن إيران لا تملك حتى الآن سلاحا نوويا إلا أنها تملك عددا كبيرا من الصواريخ.
ولفت نيغروبونتي: "تقديراتنا تشير إلى احتمال عدم وجود سلاح نووي لدى إيران حتى الآن، ومن المحتمل أنها لم تنتج أو تمتلك حتى الآن المواد الانشطارية اللازمة."
وأضاف: "إيران تملك حاليا أكبر ترسانة في الشرق الأوسط من الصواريخ الموجهة، وتستخدم صواريخها كجزء لا يتجزأ من استرتيجيتها لردع قوات في المنطقة بمن فيها القوات الأميركية أو للانتقام منها إذا دعت الضرورة."
وعن سوريا قال نيغروبونتي إن سوريا تواصل التدخل في شؤون لبنان وتقويض فرص تحقيق السلام بين العرب والإسرائيليين.
وأضاف: "إننا نواصل مراقبة الأحداث عن كثب في سوريا بوصفها طرفا مهما ولكنه غير مسعف في منطقة مضطربة. وعلى الرغم من انسحاب القوات السورية من لبنان في العام الماضي فان سوريا لا تزال تتدخل في شؤون لبنان الداخلية وتسعى إلى إحباط إي فرصة للتوصل إلى سلام بين العرب وإسرائيل، كما أخفقت في اتخاذ إجراءات للحد من تسلل المتطرفين إلى العراق."
وفيما يتعلق بحزب الله في لبنان قال نيغروبونتي: "حزب الله اللبناني هو حليف إيران الرئيسي. وعلى الرغم من تركيزه على أجندته في لبنان ودعمه الإرهابيين الفلسطينيين المناهضين لإسرائيل ، فانه يحصل على دعم من جهات عديدة في العالم وبإمكانه مهاجمة المصالح الأميركية."
وفي موضوع العراق، قال نيغروبونتي إن الجماعات المسلحة في العراق لم تتمكن من السيطرة على أي مناطق في البلاد، ولا تحظى بدعم العراقيين.
وأشاد نيغروبونتي بالقوات العراقية في إفادة أمام لجنة الاستخبارات التابعة لمجلس الشيوخ الأميركي.
وقال: "تقوم القوات العراقية بتنفيذ مزيد من المهام، وتحقق تقدما في قدرتها على تحمل المسؤوليات الأمنية بمفردها، كما أنها تصبح قادرة بصورة أكبر على توفير الاستقرار الأمني والاقتصادي الذي يحتاجه ويستحقه الشعب العراقي."
وقال إن مشاركة العرب السنة في الانتخابات العراقية يقلص الدعم الذي تحصل عليه الجماعات المسلحة: "يبدو أن هناك رغبة قوية لدى العرب السنة للحصول على الفوائد المحتملة للمشاركة السياسية، إلا أن هناك بعض التحديات التي لا نزال نواجهها، ومن المتوقع أن يبقى دعم العرب السنة للجماعات المسلحة مرتفعا هذا العام حتى ولو تم تشكيل حكومة وطنية شاملة، وبالتأكيد لن نلمس أي تأثير كبير على عدد العمليات المسلحة قبل مضي بعض الوقت."
وقال نيغروبونتي إن تفعيل مشاركة العرب السنة في العملية السياسية سيعزز الاستقرار في العراق على مدى ثلاث أو خمس سنوات مقبلة.
وأضاف: "سيركز العرب السنة على الحصول على ما يعتبرونه حقهم الديموغرافي في تولي مناصب قيادية في الحكومة الجديدة وخاصة في لجنة الدستور، كما أن التوصل لتسوية في المسائل مثار الخلاف مثل الفيدرالية والحكومة وتقسيم الثروة سيسفر عن تعزيز الأمن والاستقرار في العراق."
وأضاف نيغروبونتي أن العمليات الانتحارية التي تشنها الجماعات المسلحة لا تزال الخطر الأكبر الذي تواجهه قوات التحالف في العراق، وتشكل تحديا لأجهزة الاستخبارات الدولية.
من جهة أخرى، قال نيغروبونتي إنه رغم إجراء الانتخابات الرئاسية التعددية الأولى في مصر العام لماضي إلا أن الشعب المصري ما زال يعاني من تقييد حرياته السياسية.
وأضاف: "أجرت مصر انتخابات رئاسية متعددة وانتخابات تشريعية أيضا العام الماضي في استجابة لضغوط داخلية وخارجية، إلا أن الشعب المصري ما زال غير سعيد بالنسبة لأوضاعه الاقتصادية، وبالنسبة للصراع العربي الإسرائيلي، والوجود الأميركي في العراق، وقلة الحريات السياسية."
وقال نيغروبونتي متحدثا عن الأوضاع في السعودية: "تمكنت السعودية من خلال تضييقها الخناق على عناصر القاعدة من القضاء على الأعمال الإرهابية الكبيرة في البلاد لعام كامل، وقضت على بقايا عناصر التنظيمات الإرهابية في هذا البلد، وعلى حصولها على السلاح. ومن خلال هذه التطورات، وانتقال السلطة السلس فيها، وارتفاع أسعار النفط الخام قلت المخاوف حول الاستقرار في السعودية."
XS
SM
MD
LG