Accessibility links

logo-print

وسائل إعلام أميركية تقرر عدم إعادة نشر الرسوم المسيئة للنبي محمد


امتنعت وسائل الإعلام الأميركية إلى حد كبير عن إعادة نشر الرسوم الكاريكاتورية المثيرة للجدل التي تتناول النبي محمد والتي نشرت في عدد من الصحف الأوروبية بسبب الطبيعة المهينة لهذه الرسومات.
وقال العديد من مديري التحرير في عدة مؤسسات انهم يقومون بتغطية الخلاف المتصاعد حول الرسوم لكنهم قرروا عموما عدم نشرها مجددا او بثها على التلفزيون احتراما منهم لقرائها ومشاهديها..
وعرضت شبكة "سي ان ان" الأميركية نسخا عن الصحف الأوروبية التي أعادت نشر الرسوم لكنها لم تظهر الرسوم معتبرة انها لا تريد إثارة حساسية مشاهديها.
من جانبها خصصت شبكة "سي بي اس" دقيقتين لتقرير حول الموضوع خلال نشرتها المسائية لكن بدون ان تبث اي من الرسوم المثيرة للجدل كما انها لم تنشر أي رسم على موقعها على الانترنت.
XS
SM
MD
LG