Accessibility links

واشنطن تندد بنشر الرسومات الكاريكاتورية المسيئة للإسلام


نددت الولايات المتحدة بنشر عدد من الصحف الأوروبية رسوما كاريكاتورية للنبي محمد، وقالت إن ذلك أمر غير مقبول وبمثابة تحريض على الكراهية الدينية والعرقية.
وقال جاستن هيغنز المتحدث باسم الخارجية الأميركية إن تلك الرسوم مسيئة للمعتقدات الإسلامية.
وأضاف أن الجميع يدركون تماما احترام حرية الصحافة والتعبير عن الرأي غير أن ذلك يجب أن يكون مقرونا بالمسؤولية الصحفية.
وقال المتحدث إن التحريض على الكراهية الدينية أو العرقية غير مقبول، ودعا إلى التسامح واحترام جميع الشعوب ومعتقداتها وممارساتها الدينية.
وفي لندن، قال وزير الخارجية البريطانية جاك سترو في مؤتمر صحفي مشترك مع وزير الخارجية السودانية لام اكول إن نشر الرسوم الكاريكاتورية مجددا لم يكن ضروريا كما أنه غير لائق وينم عن قلة احترام للمسلمين.
هذا وكان آلاف الفلسطينيين تظاهروا قرب المسجد الأقصى بعد صلاة الجمعة احتجاجا على نشر رسوم مسيئة للإسلام في صحف أوروبية.
وردد المتظاهرون شعارات معادية للدانمرك والنرويج وفرنسا أولى الدول التي نشرت صحفُها الرسوم الكاريكاتورية.
كما تظاهر أكثر من 20 ألف شخص في مدينة نابلس بالضفة الغربية، وأحرق بعضهم أعلام الدانمرك والنرويج، كما شهدت مدينتا غزة ورام الله مظاهرات مماثلة.
من جانبه، رفض مفتي القدس والديار الفلسطينية الشيخ عكرمة صبري التحذير الذي وجهته بعض الجماعات الفلسطينية للرعايا الغربيين المقيمين في الضفة الغربية وقطاع غزة على خلفية الرد على الرسوم الكاريكاتورية المسيئة للإسلام.
ودعا صبري في حديث لـ"العالم الآن" إلى اعتذار ومحاكمة الجهة التي نشرت الرسوم المشينة في الدانمرك وبعض الدول الأخرى.
XS
SM
MD
LG