Accessibility links

logo-print

إنقاذ 400 شخص من ركاب العبارة المصرية الغارقة


قال الناجون من حادث غرق العبارة المصرية في البحر الأحمر إن قبطان السفينة وهو مصري يدعى سيد عمر فر من العبارة بقارب نجاة عندما شب حريق في الجزء السفلي منها.
ويقول عمال الإنقاذ إنهم إنتشلوا 195 جثة وانقذوا 400راكب من بينهم 378 وصلوا إلى السواحل المصرية بينما وصل 22 آخرون إلى الساحل السعودي، في الوقت الذي لا يزال فيه حوالى 800 شخص في عداد المفقودين.
وقال الناجون إن حريقا إندلع في الجزء السفلي من السفينة بعد فترة قصيرة من إقلاعها من ميناء ضبا السعودي في طريقها إلى ميناء سفاجه المصري. وأضافوا أن الباخرة بدأت تميل على أحد جانبيْها وأن أفراد الطاقم واصلوا الإبحار بدلا من العودة إلى الميناء السعودي. وأشاروا إلى أن بعض الركاب إرتدوا السترات الواقية من الغرق ولكن أفراد الطاقم طمأنوهم إلى عدم وجود ما يثير القلق وطلبوا منهم خلع السترات.
وأوضح الناجون إنه عندما بدأت السفينة تغوص في مياه البحر كان القبطان أول الذين فروا منها.
نبيل شرف الدين في القاهرة وافانا بمزيد من التفاصيل:
XS
SM
MD
LG