Accessibility links

إيران تنهي عمليات التفتيش المفاجئة لمنشآتها النووية


أمر الرئيس الايراني محمود أحمدي نجاد الوكالة الدولية للطاقة الذرية بانهاء عمليات التفتيش المفاجئة التي تقوم بها للمنشآت النووية الايرانية، وذلك ردا على قرار مجلس محافظي الوكالة السبت بإحالة ملف ايران النووي إلى مجلس الأمن الدولي.
وقال أحمدي نجاد إن الأمر بانهاء عمليات التفتيش سيسري إعتبارا من يوم الاحد.
ومن المحتمل أن تواجه إيران عقوبات سياسية واقتصادية عندما يبحث مجلس الأمن ملفها النووي ولكن مصادر المجلس قالت إن من غير المرجح إتخاذ قرار سريع بسبب وجود خلافات دبلوماسية بين بعض الدول حول قضية ايران.
هذا وحثت موسكو التي صوتت إلى جانب قرار إحالة الملف الايراني إلى مجلس الأمن ، السلطات الإيرانية على عدم إستئناف تخصيب اليورانيوم.
ودعا بيان أصدرته وزارة الخارجية الروسية السبت ، الحكومة الإيرانية إلى التعاون التام لحل المشاكل المعلقة بما فيها الاستمرار في الإمتناع عن القيام بأي نشاطات في مجال تخصيب اليورانيوم.
ومن ناحية أخرى شبهت مستشارة المانيا أنغيلا ميركل خطط ايران النووية بخطر النازية في عهد أدولف هتلر.
وقالت في كلمة أمام المؤتمر العالمي للسياسة الأمنية في ميونيخ ، إنه عندما كان نفوذ النازية في تصاعد في أوائل الثلاثينات لم يكترث كثيرون في الخارج. وأضافت ان هناك ظروفا كان يمكن للناس فيها أن يتصرفوا بشكل مختلف ، وأشارت إلى أن المانيا ملتزمة بأن تفعل شيئا في المراحل المبكرة وبالتالي فانها تريد بل ويجب أن تمنع إيران من تطوير برنامج نووي.
وألقى وزير الدفاع الأميركي دونالد رامسفلد كلمة أمام المؤتمر وصف فيها إيران بأنها دولة خطرة للغاية وقال إن من غير الممكن السماح لها بامتلاك سلاح نووي. وأشار إلى أن نظام الحكم الايراني في مقدمة الأنظمة التي ترعى الإرهاب وبالتالي فان العالم لا يريد بل ويجب أن يعمل على منع ظهور دولة إيرانية نووية.
مراسل "العالم الآن" مروان شوربجي من ألمانيا والتفاصيل.
XS
SM
MD
LG