Accessibility links

logo-print

تسيبي ليفني تدعو ليون بانيتا إلى زيادة العقوبات على إيران دون تأخير


حثت زعيمة المعارضة الإسرائيلية تسيبي ليفني وزير الدفاع الأميركي ليون بانيتا على زيادة العقوبات على إيران دون تأخير.

وقال بيان أصدره حزب كاديما الذي تتزعمه السبت إن ليفني التقت بانيتا في واشنطن الجمعة، وقالت له إن "العالم بحاجة لوقف إيران"، والمطلوب فرض عقوبات أقوى وأشد دون أي تأخير.

إيران تتحدث عن قدرة صواريخها

هذا وقد أعلن رئيس هيئة الأركان الإيرانية الجنرال حسن فيروزابادي في تصريحات نشرتها السبت وسائل الإعلام، أن الانفجار الذي وقع في نوفمبر/تشرين الثاني في موقع لتطوير الصواريخ الباليستية قرب طهران لم يترك اي اثر على قدرة إيران في هذا المجال.

وأسفر الانفجار الذي ذكرت المصادر الرسمية انه وقع في "مستودع ذخيرة" عن مقتل 36 شخصا منهم المسؤول عن برنامج التسلح في الحرس الثوري ومؤسس برنامج الصواريخ في إيران الجنرال حسن مقدم.

وأكد الجنرال فيروزابادي أن الحادث لم يترك أي اثر على برنامج الحرس الثوري للتسلح، كما أن القوات الإيرانية مستعدة لتصدي لأي عمل عدائي.

وقد وقع الانفجار على ما يبدو في إطار تطوير صاروخ بالستي جديد بعيد المدى، كما تفيد معلومات نادرة ضئيلة نشرتها وسائل الإعلام الإيرانية.

السفارة الفرنسية في إيران

من جانب آخر، قررت فرنسا خفض عدد موظفي سفارتها في طهران "مؤقتا كإجراء احتياطي" بعد مهاجمة وإغلاق السفارة البريطانية هذا الأسبوع، كما أفاد مصدر دبلوماسي فرنسي السبت.

وقال المصدر إن هذا الإجراء يشمل قسما من الموظفين الدبلوماسيين وكذلك عائلات كل الموظفين الرسميين الفرنسيين العاملين في طهران الذين سيطلب منهم مغادرة إيران في الأيام المقبلة مؤكدا انه لا يشمل في المقابل أفراد الجالية الفرنسية.

ولم يشأ المصدر أن يحدد العدد الدقيق للأشخاص ولا للأجهزة المعنية بهذا الخفض للموظفين الذي يمكن أن يشمل أكثر من نصف حوالي 30 شخصا يحملون جوازات سفر دبلوماسية في طهران، كما تفيد المعلومات التي حصلت عليها وكالة الأنباء الفرنسية.
XS
SM
MD
LG