Accessibility links

logo-print

تشييع جنازة كوريتا كينغ بمشاركة الرئيس بوش وثلاثة رؤساء سابقين


شارك الرئيس بوش وثلاثة رؤساء سابقين هم كارتر وبوش الأب وكلينتون في جنازة كوريتا سكوت كينغ أرملة زعيم حركة الحقوق المدنية في الولايات المتحدة مارتن لوثر كينغ.
وقد توفيت الأسبوع الماضي عن 79 عاما.
وأشاد الحضور في الجنازة التي أقيمت في ولاية جورجيا بتاريخ كوريتا كينغ التي لعبت دورا مهما في حركة الحقوق المدنية بعد اغتيال زوجها عام 68.
وأصبحت رمزا من رموز حركة الحقوق المدنية في الولايات المتحدة، وهي حركة مستمرة حتى الآن، وامتدت لتشمل أقليات أخرى في المجتمع الأميركي.
وقد نكست الأعلام الأميركية الثلاثاء بناء على أمر رئاسي وقعه الرئيس بوش تحية إلى كوريتا كينغ.
وخلال مراسم الجنازة، قال الرئيس بوش: "لقد قدمت إلى هنا للإعراب عن تعاطف أمتنا وامتنانها لتشييع امرأة عملت بجد لكي تصبح الولايات المتحدة أفضل حالا."
وأضاف الرئيس بوش إن كوريتا كينغ لم تكتف بالحفاظ على سجل زوجها في مجال الدفاع عن الحريات المدنية بل ذهبت بعيدا من خلال حملها مشعل الدفاع عن تلك الحريات لتصبح بدورها قيادية بارزة في حركة الحريات المدنية.
XS
SM
MD
LG