Accessibility links

logo-print

خدام يلتقي في بروكسل المراقب العام لجماعة الإخوان المسلمين في سوريا


عقد عبد الحليم خدام النائب السابق للرئيس السوري اجتماعا في بروكسيل الأربعاء مع المراقب العام لجماعة الإخوان المسلمين في سوريا صدر الدين البيانوني.
وقال مصدر مقرب من البيانوني إن الاجتماع كان تتويجا لسلسلة من الاتصالات بين الجانبين، وأنه تم الاتفاق خلاله على ضرورة العمل مع سائر القوى الوطنية لإنقاذ سوريا من المحنة التي تعاني منها.
كما اتفقا على أن التغيير من مسؤولية السوريين، وأعربا عن رفضهما لأي تدخل خارجي في شؤون سوريا الداخلية.
وأضاف المصدر أن الجانبين حملا النظام السوري الحالي مسؤولية كل ما أصاب ويصيب سوريا وأشارا إلى أن الخطر المحدق بسوريا ناجم عن السياسات المغامرة التي ينتهجها نظام الحكم في دمشق.
هذا وكان البيانوني قد أعلن الشهر الماضي من منفاه في لندن أن جماعة الإخوان المسلمين في سوريا مستعدة للعمل مع خدام لتغيير نظام الحكم السوري.
وعقب اللقاء أكد البيانوني قدرة الشعب السوري على تغيير الوضع القائم في سوريا، مشيرا إلى أن النظام الحالي في بداية التفكك.
وأضاف البيانوني في حديث لـ"العالم الآن" أن الاتصالات مستمرة مع معارضة الداخل من أجل التغيير عبر الطرق الديموقراطية.
وفي المقابل، قلل عصام داري مدير تحرير الشؤون السياسية في صحيفة تشرين السورية من أهمية نتائج اللقاء الذي جمع خدام والبيانوني.
وأكد داري أن سوريا لن تكون موطئ قدم للذين يسعون إلى تنفيذ مخططاتهم.
بدوره، انتقد عبيدة النحاس مدير معهد الشرق العربي في لندن النظام السوري الذي ينتهج سياسة قمعية بحق المواطنين السوريين.
وأثنى النحاس على اللقاء الذي عقد بين البيانوني وخدام النائب السابق للرئيس السوري، مؤكدا ضرورة عقد مثل هذه اللقاءات بين باقي أطراف القوى الوطنية من بينها أطراف إعلان دمشق.
وأضاف النحاس في حديث لـ"العالم الآن" أن قوى المعارضة ستواصل سعيها من أجل إحداث التغيير الديموقراطي في سوريا.
XS
SM
MD
LG