Accessibility links

logo-print

السودان وتشاد يتفقان على إعادة العلاقات بين البلدين


اتفق زعيما تشاد والسودان على إنهاء الأزمة بين بلديهما والاتهامات المتبادلة بأن كلا منهما يدعم متمردين يعملون على إطاحة نظام الحكم الآخر.
وقد تم هذا الاتفاق بين الرئيس السوداني عمر حسن البشير والرئيس التشادي إدريس ديبي في ختام مؤتمر قمة إفريقي مصغر استضافه الزعيم الليبي العقيد معمر القذافي في طرابلس.
ويقضي الاتفاق الذي وقع عليه البشير وديبي باستئناف العلاقات بين البلدين وفتح قنصليات لكل دولة في الدولة الأخرى.
وحظر اتفاق السلام على أي من الدولتين استعمال أراضيهما نقطة انطلاق لأي نشاط موجه ضد أراضي الدولة الأخرى، أو إيواء متمردين من الدولة الأخرى.
ونص الاتفاق على تشكيل قوة سلام بين البلدين وتشكيل لجنة إفريقية برئاسة ليبيا تشرف على حسن تنفيذه.
وقد رحب الرئيسان السوداني والتشادي بالاتفاق وتعهدا باحترامه وتطبيق بنوده كاملة.
وقد دعا القذافي الدولتين في افتتاح القمة المصغرة إلى استمرار التفاوض في الإطار الإفريقي للتوصل إلى حل لأزمة دارفور، التي اعتبرها السبب الأساسي للتوتر بين الدولتين.
وشدد القذافي على حل إفريقي للمشاكل التي تسمم العلاقات بين الدول الإفريقية لقطع الطريق أمام أي تدخل خارجي.
XS
SM
MD
LG