Accessibility links

مشعل يؤكد عزم حماس للتعاون مع عباس ويحذر حركة فتح


قال خالد مشعل رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إن حركته لن تعترف بإسرائيل رغم التهديدات الدولية بقطع المساعدات عن أي حكومة تشكلها حماس.
وكان مشعل الذي يقوم بجولة في عدد من الدول على رأس وفد من حركته يتحدث إلى الصحفيين في القاهرة الأربعاء وقال إنه إذا أغلق باب الغرب فإن باب الدول العربية والإسلامية في الشرق يجب أن يبقى مفتوحا.
وأشار إلى أنه تلقى وعودا والتزامات طيبة من دول عربية وإسلامية.
ووجه مشعل من القاهرة رسالة لرئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس أكد فيها أن حماس قد تتعاون معه أكثر من فتح لكنه حذر فتح في نفس الوقت من اتخاذ خطوات استباقية.
كما استبعد رئيس المكتب السياسي لحركة حماس احتمال قبول إسرائيل لأية مبادرة سلام جديدة في الوقت الراهن.
غير أنه لم يستبعد أن يكون لحماس موقف جديد إذا طرأ تغيير جوهري على الموقف الإسرائيلي.
وكان مشعل قد أكد على تمسك الحركة بسلاحها رغم موافقتها على الانخراط في العملية السياسية.
هذا وسيزور مشعل والوفد المرافق له قطر والسعودية والكويت والأردن والسودان وإيران وتركيا وجنوب إفريقيا.
على صعيد آخر، استبعدت حركة الجهاد الإسلامي المشاركة في إي حكومة فلسطينية جديدة كما استبعدت التوصل إلى هدنة طويلة الأجل مع إسرائيل.
وقد جاء ذلك على لسان خالد البطش أحد قادة الحركة خلال مؤتمر صحفي عقده في غزة.
وقال البطش إنه إذا كان لدى الحكومة المقبلة جدول أعمال يدعو إلى المقاومة فان حركة الجهاد الإسلامي ستدعمها.
وأضاف أن أي هدنة طويلة الأجل مع إسرائيل عديمة الجدوى وبالتالي فان حركته ترفضها تماما.
هذا وطالبت السلطة الفلسطينية المجتمع الدولي بالتدخل فورا لوقف مسلسل الاغتيالات التي تقوم بها إسرائيل.
ومن جهة أخرى، يستمر التوتر بين الجانبين الإسرائيلي والفلسطيني، فيما رفعت إسرائيل من حالة التأهب إلى أقصى درجاتها.
XS
SM
MD
LG