Accessibility links

logo-print

قوات التحالف تعلن عزمها الإفراج عن معتقلين في السجون العراقية


أعلن الجنرال ريك لينش المتحدث باسم قوات التحالف في العراق أن الجيش الأميركي سيفرج عما قريب عن دفعة جديدة من المعتقلين في السجون العراقية. وتضم هذه الدفعة حوالي 450 شخصا.
وقال إن القوات الأميركية تقيم باستمرار حالة كل معتقل لديها، وإذا تقرر أنه لم يعد يشكل خطرا على أمن الشعب العراقي فإنها تطلق سراحه.
وكان الجيش الأميركي قد أفرج الأسبوع الماضي عن 50 معتقلا بعد مراجعة حالاتهم من قبل مجلس عراقي أميركي مشترك، كما أفرج في يناير/كانون ثاني الماضي عن أكثر من 400 معتقل من بينهم خمس نساء.
هذا وقد اعتبرت عملية الإفراج عن المعتقلين في الشهر الماضي استجابة لمطالب خاطفي الصحفية الأميركية جيل كارول بالإفراج عن جميع السجينات العراقيات، غير أن المتحدث الأميركي نفى بشدة وجود علاقة بين الأمرين.
ويذكر أنه لا تزال أربع نساء معتقلات في السجون الأميركية في العراق، كما لا يزال مصير الصحفية الأميركية جيل كارول مجهولا.
هذا وبثت محطة الرأي التلفزيونية الفضائية في الكويت شريط فيديو قالت إنه مسجل في الثاني من فبراير/شباط الحالي يظهر الرهينة الأميركية جيل كارول المختطفة في العراق.
وبدت كارول وهي صحافية أميركية اختطفت في السابع من كانون ثاني/يناير الماضي في صحة جيدة وهي تناشد الجميع بذل ما في وسعهم للإفراج عنها، مشيرة إلى أنها ما زالت قيد الاحتجاز من قبل جماعة أسمتهم بالمجاهدين.
وكانت محطة الجزيرة الفضائية قد بثت شريطا لكارول في الثلاثين من يناير/كانون ثاني الماضي تناشد فيه كافة المسؤولين العراقيين والأميركيين الإفراج عنها وعن كافة السجينات في العراق.
على خط آخر، أفادت منظمة صحافيون بلا حدود ومقرها باريس أن عدد الصحافيين المختطفين في العراق بلغ منذ العام 2003 أي منذ بدء الحرب في العراق 31 صحافيا.
XS
SM
MD
LG