Accessibility links

وزير اسرائيلي يصف دعوة بوتين لقادة حماس بـ"طعنة من الخلف"


وصف ميئير شيتريت وزير التعليم الإسرائيلي دعوة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قادة حماس إلى موسكو بأنها "طعنة من الخلف."

وأضاف شيتريت أن على إسرائيل معارضة مبادرة بوتين كونها ستضفي شرعية على حركة إرهابية، حسب تعبيره.

وتساءل الوزير عما ستقوله موسكو إذا ردت إسرائيل على مبادرة بوتين بتوجيه دعوة لممثلين عن الشيشان لزيارتها ؟

وكان الرئيس الروسي قد صرح الخميس بأنه يعتزم دعوة قادة حركة حماس لزيارة موسكو بهدف إجراء مباحثات بشأن مستقبل مسيرة السلام في الشرق الأوسط.

وقال بوتين خلال مؤتمر صحفي عقده في مدريد حيث يجري مباحثات مع المسؤولين الأسبان إن روسيا لا تعتبر حركة حماس منظمة إرهابية وأنه يتعين على الجميع عقب وصول الحركة إلى السلطة في الأراضي الفلسطينية من خلال انتخابات شرعية الإقرار بذلك واحترام خيارات الشعب الفلسطيني.

هذا وقد رحبت حماس بتصريح الرئيس بوتين وقال سامي أبو زهري المتحدث باسم الحركة إن حركته ستلبي أي دعوة لزيارة موسكو انطلاقا من حرصها على توثيق علاقاتها مع الغرب وخاصة روسيا وشرح موقفها من سياسة إسرائيل.

كما أعلن خالد مشعل رئيس المكتب السياسي لحركة حماس خلال زيارة لقطر عن تقديره للموقف الروسي تجاه حركته.

من جهته، توجه السفير الأميركي في موسكو وليم بيرنز إلى وزارة الخارجية الروسية لاستيضاحها عن دعوة الرئيس فلاديمير بوتين إلى قادة حركة حماس لعقد محادثات معهم في موسكو.
وقال المتحدث باسم الخارجية الأميركية شون ماكورميك التأكيد على رفض الحكومة الأميركية التعامل مع حركة حماس إلى أن تنفذ المطالب التي نص عليها بيان اللجنة الرباعية الأخير.
وأضاف أن واشنطن تحاول الحصول على استفسارات من الحكومة الروسية بشأن اعتزامها دعوة قادة حماس لزيارة موسكو.

وقال: "إننا نسعى للحصول على توضيحات من روسيا بشان نواياهم وخططهم."
وقال ماكورميك إن الولايات المتحدة تترقب من جميع الحكومات بما فيها روسيا الالتزام بالاتفاقات التي توصلت إليها اللجنة الرباعية فيما يتلق بالتعامل مع حركة حماس.

وأضاف: "بطبيعة الحال سنحث أي حكومة قد تكون لها اتصالات بحماس على تأكيد الرسالة الواضحة التي تضمنها بيان اللجنة الرباعية وهي أنه يتعين على حماس اتخاذ بعض القرارات، بحيث يتعين عليها الاعتراف بدولة إسرائيل ونبذ الإرهاب والالتزام بواجباتها الدولية التي وقعت عليها السلطة الفلسطينية."
XS
SM
MD
LG