Accessibility links

صقور حرية كردستان تعلن مسؤوليتها عن التفجير الذي وقع في أحد مقاهي اسطنبول


أعلنت مجموعة كردية مسلحة تدعى صقور حرية كردستان مسؤوليتها عن التفجير الذي استهدف أمس أحد المقاهي على الضفة الأوروبية من مدينة اسطنبول.
وكانت العملية قد أسفرت عن مقتل شخص وإصابة 25 آخرين بينهم رجال شرطة في مقهى للانترنت يرتاده شرطيون.
وذكرت وكالة أنباء موالية للأكراد ومقرها في أوروبا على موقعها على الانترنت أن شخصا اتصل بها وأعلن المسؤولية عن الانفجار باسم المجموعة. ويقع المقهى على بعد حوالي مئة متر من المركز المحلي لشرطة مكافحة الشغب. وتتعرض اسطنبول التي يبلغ عدد سكانها 12 مليون نسمة باستمرار لاعتداءات بقنابل تقف وراءها مجموعات صغيرة من اليسار المتطرف أو من الانفصاليين الأكراد في حزب العمال الكردستاني. وشهدت تركيا سلسلة من الاعتداءات منذ تموز/يوليو الماضي ونسبت غالبيتها إلى مجموعة صقور حرية كردستان. وأسفر أشد الانفجارات عن مقتل خمسة أشخاص بينهم سائحان أجنبيان في منتجع على بحر إيجه.
XS
SM
MD
LG