Accessibility links

رامسفيلد يصف فرار 23 سجينا مدانا بالانتماء لتنظيم القاعدة بالعار


قال مسؤولون يمنيون إن السلطات كثفت جهودها لاعتقال 23 سجينا مدانا بالانتماء لتنظيم القاعدة، فروا من أحد سجون صنعاء السبت الماضي.
وقالت المصادر إن أجهزة الأمن اعتقلت 95 من أقارب المعتقلين للضغط على الفارين ومحاولة الحصول على معلومات عن أماكن اختبائهم.
في هذا الإطار، اعتبر وزير الدفاع الأميركي دونالد رامسفيلد أن فرار عناصر من تنظيم القاعدة من سجن يمني يشكل عارا، معربا عن الأمل بقرب القبض عليهم.
وقال رامسفيلد في مؤتمر صحافي على هامش اجتماع مع حلف شمال الأطلسي في صقلية: "إنهم أناس خطيرون، ونجاحهم في الفرار هو عار."
وأضاف رامسفيلد "آمل أن يتم اعتقالهم مجددا."
من جهة أخرى، رأى وزير الدفاع الأميركي أن سياسة إطلاق سجناء أوقفوا في إطار الحرب على الإرهاب لتسليمهم إلى الدول التي يتحدرون منها هي أمر ملائم.
بدوره، وجه البيت الأبيض أمس انتقادات حادة إلى اليمن إثر فرار 23 عنصرا من القاعدة كان حكم على بعضهم بالسجن لمشاركتهم في الاعتداءين على المدمرة الأميركية كول وناقلة النفط الفرنسية ليمبورغ.
يذكر أن 23 عضوا من القاعدة فروا في الثالث من شباط/فبراير من سجن تتولى حراسته عناصر من الاستخبارات في اليمن، كما ذكرت مصادر أمنية يمنية.
XS
SM
MD
LG