Accessibility links

logo-print

أردوغان يحث على التسامح بين الشرق والغرب وأحمد بدوي يدعو إلى الاحترام بين الجانبين


بعث رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان برسائل إلى زعماء العالم يحثهم فيها على التسامح بين الشرق والغرب في أعقاب حالة الغضب التي شابت العالم الإسلامي.
وفي الوقت الذي ندد فيه أردوغان بأعمال العنف التي جرت خلال المظاهرات الاحتجاجية قال إن الرسوم الكاريكاتورية المسيئة لنبي الإسلام والتبريرات التي تلت نشرها بدعوى حماية حرية التعبير ترقى إلى مستوى التكبر الثقافي، حسب تعبيره.
كما دعت الرسالة التي نشرها مكتب أردوغان الجمعة إلى اتخاذ الإجراءات الكفيلة بوقف تصاعد ما وصفه بالإسلاموفوبيا أو الخوف من الإسلام في الدول الغربية.
وقال أردوغان إن نشر الرسوم أدى إلى خلق توترات وشرخ بين الشرق والغرب وبين العالمين الإسلامي والمسيحي بشكل غير مسبوق في التاريخ المعاصر.
من جهته، انتقد رئيس وزراء ماليزيا عبد الله أحمد بدوي ما وصفه بإضفاء الغرب صفة الشر على الإسلام.
وقال في مؤتمر دولي في كوالالامبور حول العلاقات بين الغرب والعالم الإسلامي إن هناك العديد من الأصوات التي تتحدث باسم المسلمين وأخرى تتحدث باسم الغرب مع أنها لا تفي أيا من الجانبين حقه.
وأضاف بدوي الذي ترأس بلاده حاليا منظمة المؤتمر الإسلامي أن كثيرين في الغرب يعتبرون الإسلام مرادفا للعنف وينظرون إلى المسلم على أنه إرهابي بالفطرة.
وقال إنهم يعتقدون أن أسامة بن لادن وأتباعه يتحدثون باسم الإسلام.
ودعا رئيس وزراء ماليزيا إلى الاحترام والمساواة والمعاملة بالمثل بين الجانبين وقال إنه ينبغي على المسلمين أن يبدأوا في كبح جماح المتطرفين في صفوفهم، مشيرا إلى أن العنف اللامنطقي الذي يمارسه المسلحون المتشددون زاد في تدهور الأمور.
XS
SM
MD
LG