Accessibility links

أحمدي نجاد يؤكد عزم بلاده في متابعة أنشطتها النووية السلمية


حذر الرئيس الإيراني من أن بلاده ستنسحب من اتفاقية الحد من انتشار الأسلحة النووية إذا واصل الغرب ضغوطه على طهران.
وأكد محمود أحمدي نجاد في خطاب بمناسبة ذكرى الثورة الإسلامية في إيران أن بلاده لن تتخلى عن حقوقها، وأنها ترغب بمتابعة أنشطتها النووية لأغراض سلمية.
كما جدد نجاد وصفه للمحرقة النازية ضد اليهود إبان الحرب العالمية الثانية بأنها خرافة، وأنها بررت لمن وصفهم بالصهيونيين قتل النساء والأطفال وتشريد السكان في الأراضي الفلسطينية المحتلة، حسب تعبيره.
وقال إن المحرقة الحقيقية تجري الآن في العراق والأراضي الفلسطينية، على حد قوله.
كما ندد الرئيس الإيراني في كلمته بقيام صحف أوروبية بنشر رسوم كاريكاتورية مسيئة للنبي محمد عليه الصلاة والسلام.
XS
SM
MD
LG