Accessibility links

logo-print

مشرف: باكستان وافقت على الغارة الأميركية على قرية دامادولا


قال الرئيس الباكستاني مشرف إنه يكاد يكون على يقين تام من أن خمسة من أعضاء القاعدة كانوا من بين القتلى في الغارة الأميركية على قرية دامادولا القريبة من الحدود الأفغانية الشهر الماضي.وأضاف مشرف خلال حفل إستقبال في مدينة بيشاور أنه كان من المقرر أن يحضر الرجلُ الثاني في تنظيم القاعدة أيمن الظواهري مأدبة عشاء في واحد من المنازل الثلاثة التي دمرت في الغارة ، ولكنه لم يحضر.
غير أن الرئيس الباكستاني قال إن أحد أقرباء الظواهري ممن كانت واشنطن قد أعلنت مكافأة بقيمة خمسة ملايين دولار لمن يدلي بمعلومات تؤدي إلى إلقاء القبض عليه، قـُتل في الغارة.
ولم يذكر مشرف أسماءَ الذين قتلوا في الغارة من تنظيم القاعدة غير أن مصادر إستخباراتية أميركية وباكستانية قالت إن من بينهم مدحت مرسي السيد خبيرُ المتفجرات والسموم في التنظيم وعبد الرحمن المغربي المسؤول عن الاعلام في التنظيم، وأبو عبيدة المصري مدير العمليات في إقليم كونار بشرق أفغانستان.
هذا ونقلت وكالة رويترز عن مصادر إستخباراتية باكستانية قولها إن إسلام أباد كانت قد وافقت على الغارة الأميركية ووفرت لوكالة الإستخبارات المركزية الأميركية معلومات حيوية قبل تنفيذها.
XS
SM
MD
LG