Accessibility links

الجيش السوداني يستولي على معسكر للحركة الشعبية



أعلن المتحدث باسم الجيش السوداني السبت أن قوات من الجيش السوداني سيطرت على معسكر رئيسي لمتمردي الحركة الشعبية بشمال السودان في ولاية جنوب كردفان على الحدود مع جمهورية جنوب السودان.

فقد صرح العقيد الصوارمي خالد سعد لوكالة الصحافة الفرنسية بأن القوات المسلحة السودانية استطاعت عصر يوم السبت أن تدخل معسكر متمردي الحركة الشعبية في منطقة بحيرة الأبيض جاو وتستولي عليه وتدمره.

وأضاف أن هذه القوات استولت أيضا على كميات من الأسلحة والذخائر والمعدات وقتلت وجرحت عددا من متمردي الحركة الشعبية كما فقدت عددا من جنودها شهداء وجرحى.

واوضح المتحدث أن هذه المنطقة إستراتيجية لأنها منفذ الإمداد للمتمردين على جنوب السودان.

وتدور مواجهات منذ يونيو/حزيران الماضي، بين القوات الحكومية السودانية ومتمردين تابعين للحركة الشعبية شمال السودان في ولاية جنوب كردفان المتاخمة لحدود السودان مع دولة جنوب السودان التي أعلنت استقلالها في التاسع من يوليو/تموز 2011.

ومنطقة جنوب كردفان واحدة من المناطق التي جرت فيها الحرب الأهلية بين شمال السودان وجنوبه من 1983 وحتى عام 2005.

وقاتل سكان جنوب كردفان من قبائل النوبة الإفريقية إلى جانب الجنوب ضد الشمال رغم انتمائهم إلى شمال السودان.

من جهته، قال الأمين العام للحركة الشعبية شمال السودان ياسر عرمان في بيان تلقت وكالة الصحافة الفرنسية نسخة منه "منذ يونيو/حزيران تمنع حكومة الرئيس السوداني عمر البشير وصول المواد الغذائية والطبية والمساعدات الإنسانية عن المدنيين، والآن بدأت حملة كبرى في جنوب كردفان مستخدمة سلاح الجو السوداني ضد المدنيين".

وأضاف عرمان "نريد أن نلفت نظر ناشطي حقوق الإنسان والذي يهتمون بحماية المدنيين إلى أن الجنرال البشير وعصابته يرتكبون الآن مزيدا من جرائم الحرب ضد المدنيين في جبال النوبة، وأن الحصانة التي يتمتعون بها تشجعهم على ارتكاب مزيد من الجرائم ضد المدنيين بعيدا عن أعين العالم بأسره".

XS
SM
MD
LG