Accessibility links

علاوي يعتبر محاكمة صدام حسين فوضى تعكس عددا من المشاكل


وصف رئيس الوزراء العراقي السابق اياد علاوي محاكمة الرئيس المخلوع صدام حسين بأنها عبارة عن فوضى شاملة وانها تعكس عدة مشاكل. وقال في مقابلة مع شبكة تلفزيونCNN :

" أول المشاكل عدم القدرة على اعادة بناء المؤسسات القضائية والعجز عن اعطاء زخم للمحاكمة اضافة الى التدخل الحكومي في مجريات المحاكمة التي تحولت الى سيرك بدلا من ان تكون محاكمة لدكتاتور ظلم شعبه والمنطقة برمتها."

وفي شأن آخر، طالب علاوي بأن تبتعد وزارتا الداخلية والدفاع عن كل ماهو طائفي، وأوضح قائلا:

" يجب إبعاد الطائفية عن وزارتي الداخلية والدفاع. المفروض ألا يتولاهما أناس لهم علاقة بالمليشيات، بل على العكس يجب ادراتهما من قبل مسؤولين غير طائفيين مخلصين للعراق ولوحدة العراق."
وفي تعليقه على تصريحات لخلف العليان بشأن خشيته من اندلاع حرب أهلية في العراق، أجاب علاوي قائلا:

"إني أشعر بالقلق من إنتشار الطائفية في العراق وغياب المؤسسات. إن استمرار ذلك سيفاقم الامور ويدفعها بالاتجاه الخاطئ. لذلك يجب علينا العمل مجتمعين سواء اولئك الذين فازوا في الانتخابات أو أولئك الذين لم يدخلوا البرلمان في اطار المصالحة والوحدة الوطنية. وإلا فأن المخاوف من اندلاع حرب اهلية والتي عبر عنها العليان ستتحقق."

من جانبه، شدد القيادي في القائمة العراقية الوطنية ابراهيم الجنابي على أن الوقت ما زال مبكرا لتحديد موقف القائمة العراقية من إعادة تولي ابراهيم الجعفري منصب رئيس الوزراء.

التفاصيل من مراسل "العالم الآن" في بغداد أحمد جواد:
XS
SM
MD
LG