Accessibility links

مزيد من أعمال العنف في العراق تسفر عن قتلى وجرحى


قالت الشرطة العراقية إن خمسة أشخاص قتلوا وأصيب 35 آخرون بجراح في بغداد الاثنين عندما فجر انتحاري نفسه بالقرب من مواطنين كانوا مصطفين أمام أحد البنوك.
وقالت وكالة أنباء رويتر نقلا عن مصدر للشرطة إن المواطنين وهم من العراقيين الفقراء كانوا يقفون في صف طويل أمام البنك من أجل الحصول على حصص غذائية عندما فجر الانتحاري نفسه.
تجدر الإشارة أن منشقين ومعظمهم من العرب السنة يشنون حملة من التفجيرات لتقويض العملية السياسية التي تدعمها الولايات المتحدة وذلك بعد فترة قصيرة من الغزو الأميركي للعراق والإطاحة بنظام صدام حسين عام 2003.
وفي أماكن أخرى من العراق، قالت الشرطة إن ستة عراقيين قتلوا خلال سلسلة من الحوادث شهدتها مناطق عدة في البلاد التي تستعد لاستئناف محاكمة الرئيس السابق صدام حسين الاثنين.
فقد نقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن مسؤولين في وزارة الداخلية والشرطة قولهم إن أعمال عنف نشبت في مدينة بعقوبة أطلق خلالها مسلحون النار وقتلوا أربعة أشخاص ثلاثة منهم أشقاء بعد أن غادروا منزلهم صباح الاثنين الباكر.
وأحد القتلى كان مسؤولا في المجلس الأعلى للثورة الإسلامية في العراق وهو حزب سياسي شيعي قوي.
كما شهدت محافظة ديالى إطلاق نار بين السنة والشيعة. وإلى الجنوب من بغداد وفي مدينة الإسكندرية بالتحديد أسفر انفجار قنبلة وضعت على جانب أحدى الطرق عن مقتل اثنين من رجال الشرطة.
وفي بغداد ذاتها، أسفر تفجير قنبلة بالقرب من موكب لوزير الطاقة الكهربائية السابق أيهم السامرائي عن إصابة ثلاثة من حراسه إضافة إلى سيدة من المارة في منطقة المنصور بجراح.
كما أصيب شخصان آخران بجراح في الجزء الغربي من بغداد عندما انفجرت قنبلة بالقرب منهم.
XS
SM
MD
LG