Accessibility links

logo-print

سترو يطالب بإنهاء أزمة دارفور والشروع في تدابير عملية لإحلال السلام


يبحث وزير الدفاع البريطاني جاك سترو الأزمة في إقليم دارفور في السودان اليوم الثلاثاء مع الأطراف المعنية بعملية السلام. وذلك حسبما صرح متحدث باسم الاتحاد الإفريقي.
وأضاف المتحدث أن سترو سيزور مدينة أبوجا ليطلع بنفسه على مجريات الأمور من الأطراف المعنية والجهات الدولية المانحة والمراقبين.
ومن المقرر أن يستقبل سترو لدى وصوله سالم محمد سالم مبعوث الاتحاد الإفريقي إلى دارفور.
كما سيطالب الوزير البريطاني باسم المجتمع الدولي بإنهاء الأزمة والشروع في تدابير عملية لإحلال السلام.
وسوف يدعو سترو إلى تلبية أربعة مطالب هي احترام وقف إطلاق النار ووقف الهجمات على قوات الاتحاد الإفريقي وقوافل إمدادات الإغاثة ومساعدة الوكالات الدولية في أداء مهامها وإرسال مرتكبي الفظائع إلى القضاء.
من جهة أخرى، توجه سترو إلى المغرب الاثنين لبحث مكافحة الإرهاب والتجارة والإصلاحات السياسية والاقتصادية.
وتتزامن أول رحلة للوزير البريطاني للمغرب مع زيارة يقوم بها وزير الدفاع الأميركي دونالد رامسفيلد.
ولدى وصوله صرح سترو بأنه يتوقع تزايدا مطردا في التبادل التجاري بين المغرب والمملكة المتحدة.
وتتوق بريطانيا لترسيخ الصلات مع المغرب التي تعتبرها والولايات المتحدة حليفا رئيسيا في الحملة ضد الإرهاب.
وأعرب سترو عن تأييد التدابير الصارمة التي تتخذها المملكة ضد خلايا الإسلاميين المتطرفين الذين تربطهم صلات محتملة بتنظيم القاعدة.
XS
SM
MD
LG