Accessibility links

logo-print
1 عاجل
  • تحطم مقاتلة روسية لدى محاولتها الهبوط على حاملة طائرات في البحر المتوسط

لبنان يستعد لإحياء الذكرى السنوية الأولى لاغتيال الحريري


يستعد لبنان لإحياء الذكرى الأولى لاغتيال رئيس الوزراء اللبناني السابق رفيق الحريري وقد قال النائب سعد الحريري بأن الذكرى ستكون تجديدا للإيمان بوحدة الصف اللبناني.
من ناحية أخرى، أجرى رئيس الوزراء فؤاد السنيورة محادثات في السعودية التي تبذل مساع لتهدئة الأجواء بين بيروت ودمشق تناولت الأوضاع على الصعيدين الإقليمي والدولي.
فقد اجتمع السنيورة أمس مع العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز ووزير الخارجية الأمير سعود الفيصل خلال زيارة قصيرة قام بها للرياض عشية إحياء الذكرى الأولى لاغتيال الحريري.وأعلن السنيورة للصحافيين أن لبنان يرحب بأي مبادرة عربية لتحسين علاقاته مع سوريا التي اشترط أن تقتنع بان لبنان دولة مستقلة وذات سيادة وان ترتكز تلك العلاقات إلى الندية والاحترام المتبادل. وذكر مصدر ديبلوماسي عربي في بيروت لوكالة الأنباء الفرنسية أن الزيارة تهدف إلى تبديد استياء الرياض من رفض لبنان قيامها بوساطة بينه وبين سوريا. من جهته، أكد وزير الخارجية السعودية أن بلاده تواصل التعهد بدعم لبنان في مساعيه لتحقيق الاستقرار.
في هذه المناسبة، أعربت الولايات المتحدة عن تضامنها مع الشعب اللبناني لمعرفة الحقيقة.
وأكد الناطق باسم الخارجية الأميركية شون ماكورمك أن الولايات المتحدة تدعم لجنة التحقيق الدولية المستقلة في جريمة اغتيال رفيق الحريري وستستمر في تقديم كل الدعم لها إلى أن تصل إلى معرفة الحقيقة وكسف المسؤولين عن تلك الجريمة.
وتحدث ماكورمك عن الصعوبات التي يواجهها التحقيق، وقال: "إنه تحقيق صعب وجزء من الصعوبة هو أن السلطة آنذاك عجزت عن تأمين حماية فورية لمسرح الجريمة ومنع التلاعب به."
وأضاف ماكورمك أن الصعوبة أيضا تكمن في أن منفذي العملية هم من المحترفين الذين اعتادوا تنفيذ مثل تلك الجرائم بدون أن يتركوا أدلة تورطهم.
وقال مكورمك: "تقف الولايات المتحدة والمجتمع الدولي جنبا إلى جنب مع الشعب اللبناني في رغبته في رؤية تحقيق العدالة ومعرفة من كان مسؤولا عن اغتيال رئيس الوزراء السابق رفيق الحريري وعن مقتل 20 من اللبنانيين الأبرياء."
وأكد مكورمك إصرار المجتمع الدولي على معرفة الحقيقة.
وقال: "إن المجتمع الدولي لن يرتاح قبل أن نصل إلى اكتشاف من هم المسؤولون عن الاغتيال ونتأكد من أنهم سيحاسبون على جرائمهم."
كذلك، أكدت فرنسا على لسان وزير خارجيتها دعمها لبنان واستقلاله.
مراسل "العالم الآن" في باريس سعاد عبد الرحمن والتفاصيل:
XS
SM
MD
LG