Accessibility links

logo-print

حماس تندد بما نشر عن عزم واشنطن وإسرائيل إفشال الحكومة الفلسطينية المقبلة


نددت حركة "حماس" بتدخل الولايات المتحدة وإسرائيل بعد ورود أنباء عن محاولة مسؤولين فيهما لزعزعة استقرار أية حكومة فلسطينية ترأسها حماس.

وقال مشير المصري المتحدث باسم حماس إن على الولايات المتحدة التي تدعي بأنها أم الديموقراطية احترام نتائج الانتخابات وإرادة الشعب الفلسطيني، حسب تعبيره.

وكانت صحيفة نيويورك تايمز الأميركية نشرت تقريرا الإثنين أشارت فيه إلى أن مسؤولين أميركيين وإسرائيليين ناقشوا سبل عزل حماس إذا رفضت الحركة الاعتراف بحق إسرائيل في الوجود والتخلي عن العنف.

ونقلت الصحيفة عن مسؤولين إسرائيليين وديبلوماسيين أميركيين لم تسمهم، أنهم بحثوا حرمان السلطة الفلسطينية من الدعم المالي وفتح قنوات اتصال مع المجتمع الدولي وتضييق الخناق على الشعب الفلسطيني، مشيرة إلى أن هدف الحملة الأميركية- الإسرائيلية ضمان فشل مسؤولي حماس الذين فازوا في الانتخابات التشريعية الأخيرة لدفع الفلسطينيين على التصويت لأعضاء حركة فتح عبر إجراء انتخابات فلسطينية جديدة.

هذا وقد نفى مسؤولون إسرائيليون أنهم يعدون خطة مع الأميركيين لزعزعة حماس واللجوء إلى إجراء انتخابات جديدة. وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإسرائيلية مارك ريجيف إن استراتيجية إسرائيل تتمثل في إيصال رسالة واضحة للقيادة الفلسطينية المقبلة مفادها أنه إما أن تتحول إلى حزب سياسي وشرعي يقبل بالتفاوض أو تواجه عزل المجتمع الدولي.

هذا وقد وقال صلاح البردويل، الناطق باسم حماس إن شرح موقف الحركة للدول العربية والاجنبية سيعود بالفائدة على الشعب الفلسطيني:
XS
SM
MD
LG