Accessibility links

logo-print

واشنطن تدعو حماس إلى نبذ العنف والتخلي عن سلاحها والاعتراف باسرائيل


نفت الولايات المتحدة الثلاثاء وجود أية "مؤامرة" بينها وبين إسرائيل لتقويض سلطة حكومة فلسطينية ترأسها حركة حماس مشيرة إلى وجود مباحثات لوقف الدعم الأميركي للفلسطينيين ما لم تتخل الحركة عن العنف.

وقال سكوت ماكليلان المتحدث باسم البيت الأبيض إن واشنطن تجري محادثات مع إسرائيل كتلك التي تجريها مع الحكومات العربية والأوروبية وغيرها من الدول، نافيا في الوقت ذاته وجود أية "مؤامرة" مع اسرائيل.

وأكد ماكليلان أن على حماس نبذ العنف والتخلي عن سلاحها والاعتراف بإسرائيل إذا ما أرادت إرساء علاقات جيدة مع المجتمع الدولي.

تأتي تصريحات البيت الأبيض ردا على تقرير نشرته صحيفة نيويورك الأميركية الإثنين أشارت فيه إلى أن مسؤولين أميركيين وإسرائيليين ناقشوا سبل عزل حماس في حال رفضت الحركة الاعتراف بحق إسرائيل في الوجود والتخلي عن العنف.

ونقلت الصحيفة عن مسؤولين إسرائيليين وديبلوماسيين أميركيين لم تسمهم أنهم بحثوا حرمان السلطة الفلسطينية من الدعم المالي وفتح قنوات اتصال مع المجتمع الدولي وتضييق الخناق على الشعب الفلسطيني، مشيرة إلى أن هدف الحملة الأميركية- الإسرائيلية ضمان فشل مسؤولي حماس الذين فازوا في الانتخابات التشريعية الأخيرة لدفع الفلسطينيين على التصويت لأعضاء حركة فتح عبر إجراء انتخابات فلسطينية جديدة.

كما نفت وزارة الخارجية الأميركية أيضا ما نشرته صحيفة نيويورك تايمز حول إعداد واشنطن وتل أبيب خطة لتقويض حكومة حماس حتى يضطر الرئيس عباس إلى حل المجلس التشريعي والدعوة إلى انتخابات مبكرة.
وقال شون ماكورمك المتحدة بإسم الخارجية إنه لا صحة لوجود خطة أو مؤامرة ضد حماس فنحن ننتظر تشكيل الحكومة لنتعرف على برنامج حماس وسياستها. وأكد أن السياسة الأميركية بالغة الوضوح في مطالبتها حماس بتحمل مسؤولية خيارها.
وفي السياق نفسه، نفى مسؤولون إسرائيليون أنهم يعدون خطة مع الأميركيين لزعزعة حماس واللجوء إلى عقد انتخابات جديدة، وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإسرائيلية مارك ريجيف إن استراتيجية إسرائيل تتمثل في إيصال رسالة واضحة للقيادة الفلسطينية المقبلة مفادها أنه إما أن تتحول إلى حزب سياسي وشرعي يقبل بالتفاوض أو تواجه عزل المجتمع الدولي.

من جهتها نددت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" الثلاثاء بتدخل الولايات المتحدة وإسرائيل.

وقال مشير المصري المتحدث باسم حماس إن على الولايات المتحدة التي تدعي بأنها أم الديموقراطية احترام نتائج الانتخابات وإرادة الشعب الفلسطيني، حسب تعبيره.

هذا وقد رأى جبريل الرجوب، مستشار رئيس السلطة الفلسطينية لشؤون الأمن أن مطالبة حماس بالاعتراف بإسرائيل خطأ تكتيكي في الوقت الراهن.
وأضاف الرجوب:
XS
SM
MD
LG