Accessibility links

logo-print

الأمطار والفيضانات تشرد الآلاف في الجزائر


أدت غزارة الامطار والفيضانات التي شهدتها مناطق تندوف شرق الجزائر إلى تشريد ما لا يقل عن 50 ألفا من اللاجئين من الصحراء الغربية.
وسارعت وكالة غوث اللاجئين التابعة للأمم المتحدة وبرنامج الأغذية العالمي إلى إمداد هؤلاء الأشخاص بالمساعدات اللازمة.

وقالت جنيفر باغوني المتحدثة باسم الوكالة الدولية: "دمر حوالي خمسين في المئة من المنازل تدميرا كاملا، معظمها مبنية من الطين الذي ينهار بسرعة بفعل غزارة الأمطار. ونحن الآن بصدد دفع عمليات الإغاثة إلى تلك المنطقة، مدعومة بخيم وبطانيات وغيرها من الحاجات الأساسية ".
من جانبه قال سيمون بلو المتحدث باسم برنامج التغذية العالمي: "لقد فقد عدد كبير من الناس حصصهم الغذائية التي وزعت عليهم بداية الشهر الحالي، ونقوم الآن بالإعداد لحصص أخرى. وفي الوقت الحالي يتقاسم الأشخاص الذين لم يتضرروا بالفيضانات المؤن والأغذية مع الذين فقدوا كل شيء. "
XS
SM
MD
LG